التماس يطالب بفتح تحقيق ضد نتنياهو بقضية الغواصات

التماس يطالب بفتح تحقيق ضد نتنياهو بقضية الغواصات

قدم عضو الكنيست أريئيل مرغليت والمحامي إلداد يانيف التماسا إلى المحكمة العليا اليوم، الخميس، طالبا فيه بإلزام المستشار القضائي للحكومة الإسرائيلية، أفيحاي مندلبليت، بفتح تحقيق جنائي ضد رئيس الحكومة، بنيامين نتنياهو، في قضية شراء ثلاث غواصات جديدة من حوض بناء غواصات ألماني، التي وصفاها بأنها قضية فساد سلطوي.

وجمع مقدما الالتماس عبر الانترنت أكثر من 19 ألف توقيع. وطالب الالتماس بأن يشمل التحقيق الجنائي محامي نتنياهو الشخصي، دافيد شيمرون، الذي يمثل مندوب شركة بناء الغواصات الألمانية في إسرائيل.

ويذكر أن وسائل إعلام إسرائيلية كشفت عن شبهات مفادها أن نتنياهو دفع باتجاه شراء ثلاث غواصات، من دون توصية من الجيش الإسرائيلي وبخلاف موقف العديد من ضباط الجيش.

وبحسب الشبهات، فإن المحامي شيمرون استفاد من هذه الصفقة، علما أنه محامي نتنياهو الشخصي وقريبه. لكن نتنياهو يدعي أنه لم يكن يعلم بضلوع شيمرون في الصفقة.

وقالت تقارير إسرائيلية أيضا أن إيران تملك حوالي 5% من أسهم شركة 'تيسنكروب' الألمانية لبناء الغواصات وأنها قد تحصل على معلومات حول الغواصات التي ستزود لإسرائيل.

وفتحت الشرطة الإسرائيلية تحقيقا جنائيا ضد نتنياهو بشبهة حصوله على منافع شخصية من رجال أعمال إسرائيليين وأجانب، إلى جانب شبهة خيانة الأمانة. ولم تفصح الشرطة عن قضية أخرى ستجري فيها تحقيقا جنائيا وأنها أخطر من قضية الحصول على منافع شخصية.