منع السجين أولمرت من الزيارة لمدة شهر بسبب سلوكه

منع السجين أولمرت من الزيارة لمدة شهر بسبب سلوكه

كشف النقاب، يوم أمس الجمعة، عن قيام إدارة السجون بفرض عقوبة على رئيس الحكومة السابق، إيهود أولمرت، قبل ثلاثة شهور.

وعلم أن العقوبة التي فرضت عليه هي منعه من الزيارة لمدة شهر، وذلك بسبب حادث وقع في القسم 10 في سجن 'معسياهو'، القسم الذي أقيم من أجله ويقضي فيه عقوبة السجن.

وتبين أن الحادث وقع بسبب سجين آخر في القسم، حيث وقعت مواجهة بين السجن وبين السجان، وبادر أولمرت إلى الدفاع عن السجين، ووجه انتقادات لإدارة السجون.

وجاء أن أولمرت تلفظ خلال ذلك بشكل 'غير مناسب'، وبالنتيجة فقد حوكم، وتقرر منعه من الزيارات العائلية لمدة شهر.

يذكر في هذا السياق أن أولمرت يحصل على زيارات من المحامين، وهذه الزيارات لم يكن بالإمكان سحبها منه.

يذكر في هذا السياق أن أولمرت كان قد قدم مؤخرا طلبا لنيل العفو من قبل رئيس الدولة، رؤوفين ريفين.

وكان أولمرت قد دخل السجن في شباط/ فبراير الماضي في أعقاب الحكم عليه بالسجن مدة سنتين وثلاثة شهور، بتهمة تلقي الرشوة والحصول على غرض عن طريق الاحتيال وتشويش الإجراءات القضائية.

وفي حال عدم حصوله على العفو الفوري، ومع خصم مدة  الثلث، فمن المفترض أن يطلق سراحه في تموز/يوليو القادم.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018