ميلتشين استنجد بثري أسترالي لتمويل الإنفاق على نتنياهو

ميلتشين استنجد بثري أسترالي لتمويل الإنفاق على نتنياهو
(تصوير: مكتب الصحافة الحكومي)

فوجئ رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، أثناء تحقيق الشرطة معه في 'القضية 1000' أمس الاثنين، بأن الشرطة جبت إفادة جديدة قدمها رجل الأعمال والمنتج السينمائي الإسرائيلي، أرنون ميلتشين، عندما طالب المحققون نتنياهو بمواجهة هذه الإفادة الجديدة والتي وُصفت بأنها هامة جدا.

ويذكر أن نتنياهو خضع للتحقيق في منزل رئيس الحكومة الرسمي، وذلك لمدة خمس ساعات، وتناول التحقيق 'القضية 1000' المشتبه نتنياهو فيها بحصوله على منافع شخصية من رجال أعمال إسرائيليين وأجانب أبرزهم ميلتشين، وكذلك جرى التحقيق معه في 'القضية 2000'، المشتبه فيها نتنياهو بمحاولة عقد صفقة مع ناشر 'يديعوت أحرونوت' بهدف استمرار حكمه.

ووفقا لتفاصيل رشحت عن التحقيق مع نتنياهو أمس، فإن ميلتشين جنّد رجل الأعمال الأسترالي، جيمس باكر، من أجل أن يشاركه في تمويل "الهدايا" لعائلة نتنياهو.

وتفيد الشبهات بأن نتنياهو وزوجته طالبا ميلتشين بصورة منهجية بتزويدهم بالسيجار والشمبانيا، وفي إحدى الحالات طلبوا منه حلى بقيمة 10 آلاف شاقل. وادعى نتنياهو أمام المحققين بأن هذه كانت "هدايا"، لكن إفادات جبتها الشرطة أظهرت وجود اشتباه بأن هذه لم تكن "هدايا" وإنما منافع شخصية ولم يمنحها ميلتشين طواعية.

ونقلت موقع "هآرتس" الالكتروني عن مصدر مطلع على تفاصيل التحقيق قوله إن "حقيقة أن ميلتشين طلب من جيمس باكر المشاركة في الإنفاق على عائلة نتنياهو تدل على أنه لم يكن مسرورا بتمويل أسلوب حياتها".

وقدر شخص مقرب من ميلتشين أن باكر تحمل نسبة 25% من النفقات المذكورة على عائلة نتنياهو، وقال إن ميلتشين هو المسؤول عن الصداقة بين نتنياهو وباكر بعد أن عرفهما على بعضهما.   

وقالت تقارير إعلامية إسرائيلية اليوم، الثلاثاء، إن الشرطة الإسرائيلية جبت إفادة ميلتشين في لوس أنجليس وبعد الحصول على موافقة السلطات الأميركية.

ونقلت وسائل إعلام عن مصادر مقربة من التحقيق وصفهم إفادة ميلتشين الأخيرة بأنها 'هامة ودراماتيكية'، وقالوا إن نتنياهو فوجئ أثناء التحقيق معه أمس من خطوة الشرطة وعدم اطلاعه على هذه الإفادة قبل جلسة التحقيق معه.

وفي السياق ذاته، توجهت الشرطة الإسرائيلية إلى السلطات الأميركية طالبة السماح لها بجباية إفادة من رجل الأعمال الأميركي – اليهودي شيلدون أدلسون، ناشر صحيفة 'يسرائيل هيوم' الداعمة لنتنياهو.

وخصص المحققون معظم جلسة التحقيق، أمس، للحصول على رد من نتنياهو على ما ورد في إفادة ميلتشين. 

ملف خاص | الإجرام المنظم: دولة داخل الدولة