شاكيد تطالب بالعفو عن أولمرت رغم معارضة وزارتها

شاكيد تطالب بالعفو عن أولمرت رغم معارضة وزارتها
أولمرت (أ.ف.ب)

قدمت وزيرة القضاء الإسرائيليةـ أييليت شاكيد، اليوم الأربعاء، وجهة نظر تطالب بإصدار عفو عن رئيس الحكومة السابق، ايهود أولمرت، الذي يقبع بالسجن بعد إدانته بمخالفات فساد، وذلك على الرغم من معارضة وزارتها لعفو كهذا.

ونقلت القناة الثانية للتلفزيون الإسرائيلي عن رسالة شاكيد أنه "يجب دراسة منح عفو عن رئيس الحكومة السابق على الرغم من معارضة وزارة القضاء" وأخذ إسهامه لأمن الدولة بالحسبان.

يشار إلى أن أولمرت نفسه قدم طلبا الشهر الماضي للعفو عنه، وكتب فيها أنه "عانيت بما فيه الكفاية، وحان وقت الحمة". لكن دائرة العفو في وزارة القضاء رفضت الطلب وقالت إنه لا مكان لمنح عفو.

ويقضي أولمرت عقوبة السجن لمدة 27 شهرا في سجن "معسياهو"، بعد إدانته في قضيتي "هوليلاند" وتالانسكي. ودخل أولمرت إلى السجن في شهر شباط/فبراير العام الماضي.

وكان من المقرر أن تلتئم لجنة الإفراجات في الأشهر القريبة المقبلة من أجل البحث في تقصير مدة سجن أولمرت، لكن اللجنة قررت في تشرين الأول/أكتوبر الماضي تأجيل بحث كهذا، في أعقاب قرار المحكمة العليا الذي رفض استئناف أولمرت وفرضت عليه عقوبة السجن لثمانية أشهر أخرى.

وعقب ديوان الرئيس الإسرائيلي، رؤوفين ريفلين، بأن "رسالة الوزيرة وكذلك توصية وزارة القضاء (المعارضة للعفو) لم تُنقل بعد للرئيس. وسيدرسها كلها ويحكم رأيه بشأنها قبل بلورة قراره".