"القضية 1000": الشرطة ستوصي بمحاكمة نتنياهو

"القضية 1000": الشرطة ستوصي بمحاكمة نتنياهو
(أ.ب.)

أعلنت الشرطة الإسرائيلية اليوم، الأربعاء، عن أنها قررت التنازل عن جباية إفادة من الملياردير الأسترالي، جيمس باكر، في إطار التحقيق الجنائي الجاري في 'القضية 1000'، التي يشتبه فيها رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، بالحصول على منافع شخصية على شكل سيجار فاخر وشمبانيا وغير ذلك من رجال أعمال إسرائيليين وأجانب. وباكر هو صديق لنتنياهو، وتحدثت تقارير عن أن نجل نتنياهو، يائير، كان يمكث في شقة فخمة لباكر في تل أبيب.

وذكرت وسائل إعلام إسرائيلية، مساء اليوم، أن الشرطة تعتزم تلخيص هذا الملف الشهر المقبل، والتوصية بتقديم لائحة اتهام ضد نتنياهو بتهمة الحصول على منافع شخصية.

وحاولت الشرطة في الفترة الأخيرة الاتصال مع باكر، الذي يقضي معظم وقته على متن يخت فخم ويبحر في العالم، الأمر الذي حال دون التمكن من الاتصال معه.

وقالت الشرطة إنها ليست بحاجة إلى إفادة باكر. إذ جمعت الشرطة في إطار هذه القضية حتى الآن أكثر من 90 إفادة 'ترسم صورة واضحة' حول الشبهات المنسوبة لنتنياهو.

وقالت القناة الثانية للتلفزيون الإسرائيلية إن المحامية الكبيرة ليئات بن آري انضمت خلال الشهر الحالي إلى تحقيق الشرطة، وهو ما اعتبر إضافة هامة إلى طاقم التحقيق. وتولت بن آري في الماضي منصب المدعية العامة لمنطقة تل أبيب في موضوع الضرائب والاقتصاد وتعتبر رأس حربة في محاربة الفساد السلطوي.

وعقب مكتب نتنياهو بالقول 'يا للمفاجأة! بعد عدد لا نهائي من التسريبات على مدار أشهر طويلة بأن الشرطة ستوصي بمحاكمة رئيس الحكومة، هل بالإمكان أصلا تخيل أنهم سيعترفون بالحقيقة البسيطة: لا يوجد شيء – لأنه لم يكن هناك شيئا'.

"العاصمة"... القدس والفعل الثقافيّ | ملف خاص