إخضاع الوزير حاييم كاتس للتحقيق بشبهة الفساد

إخضاع الوزير حاييم كاتس للتحقيق بشبهة الفساد

أخضعت  الوحدة القطرية لمحاربة الفساد والجريمة المنظمة 'لاهف 433' التابعة للشرطة الإسرائيلية، اليوم الخميس، وزير الرفاه حاييم كاتس، للتحقيق تحت التحذير في قضية فساد في الصناعات الجوية.

ومثل الوزير كاتس للتحقيق في أعقاب مصادقة المستشار القضائي للحكومة، أفيحاي مندلبليت، على ذلك.

وكشف النقاب عن قضية الفساد في الصناعات الجوية في آذار/مارس الماضي، وفي أعقاب ذلك اعتقلت الشرطة نجل حاييم كاتس، يائير كاتس، بشبهة ارتكاب مخالفة الابتزاز تحت التهديد والتوسط لتقديم رشوة.

ويعتبر كاتس الرجل القوي في الصناعات الجوية، وقد بنى قوته استنادا إلى آلاف العمال في الشركة الذين انتسبوا إلى حزب 'الليكود'.

وبحسب الشبهات فإن نجل الوزير كاتس استغل منصبه في الصناعات الجوية لابتزاز العمال ودفعهم للانتساب إلى حزب الليكود، حيث سبق وتم اعتقاله واخضع للتحقيق لمدة خمسة أيام.

وتركزت تحقيقات الشرطة في الصناعات الجوية في مجالين: الأول شبهات بالفساد، والثاني إلزام العمال على الانتساب لحزب الليكود والمشاركة في الانتخابات التمهيدية مع قوائم قدمت لهم من قبل عضو لجنة العمال في الفترة التي كانت كاتس يترأسها.

وهذا ليس التحقيق الوحيد ضد الوزير كاتس، حيث تجري مؤخرا تحقيقات جنائية ضده في قضية أسهم مالية، حيث يشتبه بارتكاب مخالفات رشوة.

ووفقا للشبهات، فإن كاتس قام بشراء أسهم في شركة 'نتسبا' قبل وقت قصير من إعلانها الاندماج مع 'إيرفورت سيتي' في تموز/يوليو 2015، أثناء إشغاله منصب وزير.

وترجح الشبهات التي تنسبها الشرطة إلى أن كاتس حصل على معلومات داخلية بهذا الشأن من المستشار المالي موطي بن آري، الذي يشتبه بأنه استخدم معلومات داخلية. وبالنتيجة فقد حقق الاثنان أرباحا مالية ممنوعة وصلت إلى نحو 290 ألف شيكل.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018