قضية الغواصات: نتنياهو بين شيمرون وغانور

قضية الغواصات: نتنياهو بين شيمرون وغانور
أ.ف.ب

أفادت القناة التلفزيونية الإسرائيلية الثانية، مساء اليوم الثلاثاء، أنه خلال التحقيق في قضية الغواصات (القضية 3000)، سئل المحامي دافيد شيمرون، المقرب من رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو، لماذا ذكر اسم نتنياهو خلال محادثاته مع ممثل شركة "تيسنكروب" في إسرائيل، ميكي غانور، الذي تحول إلى شاهد ملك في القضية.

وبعد أن وصلت هذه المعلومات إلى القناة الثانية، تم توجيه استجواب إلى وزارة القضاء بهذا الشأن. وفي أعقاب ذلك، وبعد نحو ساعة، صدر أمر جارف يمنع نشر شهادة غانور في القضية.

وأشارت القناة الثانية إلى أن حقيقة استخدام شيمرون لاسم نتنياهو لا يعني أن الأخير كان مطلعا على كنه الأمور. وبحسب تقديرات الشرطة، فمن المحتمل أن يكون شيمرون قد استخدم الاسم من أجل الدفع بشؤونه مقابل غانور.

وعلى صلة، فإن ما نشر مساء اليوم بشأن الاتصالات الجارية مع رئيس موظفي مكتب رئيس الحكومة السابق، آري هارو، للتوصل إلى اتفاق يتحول بموجبه إلى شاهد ملك، يشير إلى أن شهادته من شأنها تعزز بشكل ملموس وحاسم "القضية 1000"، قضية الهدايا.

وبحسب القناة الثانية فإن الاتصالات مع هارو بدأت قبل نحو شهر، في الوقت الذي كان يجري التحقيق بشأنه في الولايات المتحدة، بشبهة تلقي الرشوة والاحتيال، وهي تهمة غير مرتبطة برئيس الحكومة.

وأضافت أنه سلم المحققين معلومات مرتبطة بنتنياهو، وأنه على أساس هذه المعلومات تجري الاتصالات معه. وفي حال تم التوصل إلى اتفاق فسوف يحصل على تخفيف ملموس في القضية ضده.

يشار إلى أن هارو مرتبط بنتنياهو بقضيتين: "الملف 1000" حيث أنه هو الذي قام بتسجيل لقاء نتنياهو مع أرنون موزيس، و"الملف 2000" حيث أنه كان مقربا جدا في الوقت الذي قدم فيه ميلتشين الهدايا لعائلة نتنياهو.

إلى ذلك، فرضت محكمة الصلح في "ريشون لتسيون"، اليوم، أمر حظر نشر على كل تفاصيل التحقيق مع ميكي غانور في إطار قضية الغواصات (القضية 3000).

وكانت القناة الثانية قد نشرت، مطلع الأسبوع، بعض التفاصيل من شهادة غانور، تتصل بنشاط المحامي شيمرون، المقرب من رئيس الحكومة. وبحسب الشهادة فقد كان من المتوقع أن يربح 20% من العمولة التي كان يفترض أن يحصل عليها غانور، ولذلك كان لشيمرون محفزات للدفع باتجاه إنجاز الصفقة.

وأضافت أن المحققين يحاولون في التحقيق فهم نوعية العلاقة بين غانور الذي يمثل الشركة الألمانية "تيسنكروب"، وبين من يمثله المحامي دافيد شيمرون. ويدعي الأخير أن علاقته مع غانور هي علاقة محام بموكله.

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية