حيفتس "شاهد ملك" بملفات التحقيق ضد نتنياهو

حيفتس "شاهد ملك" بملفات التحقيق ضد نتنياهو
(أ.ب.)

وقع المستشار الإعلامي السابق لعائلة نتنياهو، نير حيفتس، عصر اليوم الإثنين، على اتفاق "شاهد ملك"، مع الشرطة والسلطة الإسرائيلية للأوراق المالية، سيقدم بموجبه شهادته في شبهات الفساد التي تنسب إلى رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو وزوجته سارة، وتحديدا في "القضية 4000" وشبهات الفساد في شركة "بيزك" وموقع "واللا" الإلكتروني.

ووفقا للتقديرات، فإن حيفتس الذي مثله المحامي الذي توصل إلى اتفاق "شاهد ملك" في صفقة الغواصات، سيقدم معلومات في جميع الملفات ضد نتنياهو وزوجته، حيث تنسب إلى حفيتس شبهات الحصول على رشوة وعرقلة سير التحقيقات في قضية "بيزك-واللا".

ووصل حيفتس برفقة محاميه صباح اليوم، إلى مقر وحدة التحقيق في أعمال الغش والخداع في الشرطة (لاهف 433) في اللد، وذلك ضمن المفاوضات والاتصالات لإبرام اتفاق "شاهد ملك".

ومن المتوقع، حسب وسائل الإعلام الإسرائيلية، أن يقدم حيفتس معلومات ضد نتنياهو وزوجته في ملفات أخرى وليس فقط "القضية 4000"، وبذلك يكون حيفتس الشخص الثالث من المقربين إلى نتنياهو الذي يوقع اتفاق "شاهد ملك".

وفي الأيام الأخيرة، أجرى المحامي إيلان صوفر الذي يترافع عن حيفتس مفاوضات مع الشرطة وسلطة الأوراق المالية الإسرائيلية. كما مثل المحامي صوفر الـ"شاهد ملك" في قضية صفقة الغواصات والسفن ورجل الأعمال الإسرائيلي، ميكي غانور، والشاهد الرئيسي ضد دافيد بيتان، رجل الأعمال موشي يوسف.

واعتقل حيفتس قبل أسبوعين وتم استجوابه للاشتباه في ضلوعه في "القضية 4000" والحصول على رشوة، وكذلك شبهة اقتراح رشوة على القاضية المتقاعدة هيلا غيرسطال، حيث قدم حيفتس شهادة في قضية "بيزك-واللا" في كانون الأول/ ديسمبر الماضي.

ومنذ ذلك الحين، كان هناك تحول وتطورات أدت إلى اعتقال حيفتس قبل أسبوعين، الذي رفض في البداية التعاون والإجابة على أسئلة المحققين وأحالتهم إلى أقواله الأولى، ورفض كذلك الحديث خلال المواجهة التي أجريت له مع مدير عام موقع "واللا" إيلان يشوعه، وأمس الأحد أطلق سراح حيفتس وهو قيد الإقامة الجبرية في ظل ظروف تقييدية.

ويكون حيفتس ثالث "شاهد ملك" ضد نتنياهو، إذ وقع أري هارو، المدير السابق لمكتب رئيس الحكومة، بنيامين نتنياهو والمدير العام السابق لوزارة الاتصالات شلومو فيلبر، اتفاقيات مماثلة وقدم شهادات مفصلة ضد رئيس الحكومة نتنياهو، في القضايا 1000 و2000 و4000.

وعمل حيفتس كمستشار إعلامي للزوجين نتنياهو في السنوات الأخيرة ويعتبر من أقرب الأشخاص إليهما. وخلال فترة ولاية نتنياهو الثانية كرئيس للحكومة، كان حيفتس رئيسا لقسم الإعلام في مكتبه، وفى الانتخابات الأخيرة قاد حملة الليكود كمستشار إستراتيجى.

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018