يحيموفيتش: القول إن العمل يساري ظلم والمستوطنون لهم قيم وأيديولوجية

يحيموفيتش: القول إن العمل يساري ظلم والمستوطنون لهم قيم وأيديولوجية

تنصلت زعيمة حزب "العمل"، شيلي يحيموفيتش خلال مقابلة مع القناة السابعة أمس، الخميس، كليا مما يسمى بـ"اليسار" في إسرائيل، وادعت أن القول بأن حزب العمل هو حزب "يساري" ينطوي على ظلم كبير للحزب الذي وصفته شيلي يحيموفيتش بأنه حزب الوسط وحزب التيار المركزي في إسرائيل.

ونقل موقع "هآرتس" على الشبكة أن يحيموفيتش قالت أمس إن وصف العمل بأنه حزب يساري هو ظلم تاريخي، لأن الحزب استمد قوته دائما من كونه حزبا مركزيا كان فيه دائما حمائم وصقور ودار فيه نقاش مستمر. الحزب اسمتد قوته من كونه محبا للسلام ولكن بصورة عملية".

وأشار الموقع إلى أن شيلي يحيموفيتش تغازل منذ مدة مصوتي اليمين في إسرائيل، وخاصة "المعتدلين" منهم وذلك لأن استطلاعات داخلية أجراها الحزب قالت إن بمقدوره أن يحصل على 5 مقاعد إضافية من مصوتين تقليديين لليكود من شأنهم في هذه الانتخابات تأييد حزب العمل. كما أن يحيموفيتش أعربت مؤخرا عن مواقف سياسية بشان المفاوضات مع الفلسطينيين قريبة جدا من المواقف التي أعرب عنها نتنياهو.

إلى ذلك أعلنت يحيموفيتش في المقابلة المذكورة أنها "تقدر بشكل كبير جمهور المستوطنين في الضفة الغربية"، معتبرة أنهم جمهور "له قيم وأيديولوجية وبالتالي فإن أي تحرك سياسي يجب أن يتم من خلال إجماع قومي وليس من خلال تصريحات تبث الكراهية والعداء والاستهزاء".

وحددت يحيموفيتش طرحها السياسي بالقول إن: "الموقف العملي البراغماتي لحزب العمل يقول بدولتين لشعبين، وتسوية دائمة مع الفلسطينيين، وترسيم الحدود وتبادل المناطق مع المحافظة على الكتل الاستيطانية وبداخلها 80% من المستوطنين. وعكس ذلك يعني دولة ثنائية القومية وهو خطر على دولة يهودية ديمقراطية".

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018