تشويش في مجرى انتخابات الليكود بسبب أعطال في شبكة الحواسيب

تشويش في مجرى انتخابات الليكود بسبب أعطال في شبكة الحواسيب
نتنياهو يدلي بصوته وإلى جانبه زوجته سارة

قالت مصادر مختلفة إن تشويشات تعطل سير العملية الانتخابية في الانتخابات الداخلية لحزب الليكود، بسبب أعطال فنية في شبكة الحواسيب المختلفة وبرنامج الانتخابات المحوسب الذي تم اعتماده لهذه الغاية. وجاءت هذه الأعطال لتعرقل سير عملية الانتخابات، حيث طالب عدد من أعضاء الليكود بتمديد الانتخابات إلى منتصف الليل وعدم إغلاق صناديق الاقتراع كما كان مقررا في العاشرة ليلا.

وقال موقع الإذاعة الإسرائيلية ، إن عملية الاقتراع قد تعطلت لبعض الوقت بسبب خلل فني في أحد البرامج أدى إلى عدم تمكن لجان الانتخابات من تحديد ما إذا مرت عملية الاقتراع بشكل صحيح أم لا. ووقع هذا الخلل بعد ساعات من تصويت زعيم الليكود، رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، في ساعات الصباح، حيث دعا جمهور أعضاء الليكود المسجلين في سجل الناخبين على المشاركة في عملية الاقتراع .

يشار إلى أن عدد أصحاب حق الاقتراع في الانتخابات الداخلية لليكود يصل إلى 123 ألف عضوا، حيث يتنافس المرشحون على مكان في قائمة الليكود، وسط تكهنات بعدم نجاح عدد من الوزراء من الفوز في هذه الانتخابات بسبب ضغوط وقوة مجموعات اليمين المتطرف في الحزب، وعلى رأسها مجموعة "القيادة اليهودية" التي يتزعمها موشيه فيغلين.

ومن بين الوزراء الذين يواجهون صعوبة في الانتخابات الجارية اليوم، بيني بيغن ودان مريدور، وذلك على خلفية وقوفهم في العام الأخير إلى جانب المحكمة  العليا الإسرائيلية في ملف الاستيطان وإخلاء حي ه"أولبناه" من مستوطنة بيت إيل. كما يواجه رئيس لجنة الاقتصاد البرلمانية، كرمل شاما، هو الآخر، حقيقة وضعه في القائمة السوداء لناشطي ومؤيدي حاييم كاتس، الذي يعتبر أحد أكبر مقاولي الانتخابات الداخلية في الليكود.

وكانت الصحافة الإسرائيلية أشارت صباح اليومالأحد، إلى أن نتنياهو قلق من تمكن مجموعات اليمين في إيصال عدد كبير من مرشحيهم إلى لائحة الكنيست، على حساب أعضاء كنيست ووزراء ممن يعتبرون ذوي ميول ليبرالية أو مؤيدين لسياسة نتنياهو.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018