التجمع والجبهة يوقعان اتفاق فائض الاصوات

التجمع والجبهة يوقعان اتفاق فائض الاصوات

وقعت الجبهة الديمقراطية للسلام والمساواة والتجمع الوطني الديمقراطي اليوم، الخميس، اتفاق فائض أصوات بين قائمتي الجانبين للانتخابات البرلمانية، وذلك بحضور وفدين قياديين. وأكد الجانبان أن الهدف من هذا الاتفاق هو منع تسرب الأصوات، والسعي إلى كسب مقعد إضافي لإحدى القائمتين.

وحضر توقيع الاتفاق عن الجبهة الديمقراطية النائب محمد بركة رئيس الجبهة، والنائب د. حنا سويد رئيس كتلة الجبهة البرلمانية، ومدير الطاقم الانتخابي للجبهة منصور دهامشة، وعضو قيادة الجبهة برهوم جرايسي.

وحضر عن التجمع الوطني الديمقراطي، النائب السابق واصل طه رئيس التجمع، والنائب د. جمال زحالقة رئيس كتلة التجمع البرلمانية، والمرشح الثالث في قائمة التجمع د. باسل غطاس، وعضو المكتب السياسي للتجمع، مراد حداد. ووقع على الاتفاق النائب زحالقة عن التجمع، ودهامشة عن الجبهة.

وصرح النائبان سويد وزحالقة بعد التوقيع، إن هذا الاتفاق تعبير عن الأجواء السائدة والتنسيق بين الأطر الناشطة في مجتمعنا العربي، ونهدف إلى كسب مقعد اضافي من خلال هذا التوقيع.

وقال النائب زحالقة: "إننا معنيون بأن لا تتسرب أصوات من الأطر المركزية التي تخوض الانتخابات في مجتمعنا العربي، ونحن نريد لهذا الاتفاق أن يكون خطوة إلى الأمام على مستوى التنسيق والتعاون، إلى جانب المنافسة بين القوائم المشاركة في الانتخابات".

من جهته قال النائب سويد: "إن هذا الاتفاق يأتي من خلال المسؤولية تجاه جماهيرنا العربية التي نسعى إلى استنهاضها للمشاركة في العملية الانتخابية، وأن تكون المنافسة المشروعة على أسس حضارية وهادئة وبعيدة عن المناكفات، وأن نصب جهودنا لمنع تسلل الأحزاب الصهيونية إلى شارعنا العربي".
 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018