"التعليم أولًا" (فيديو): زحالقة يتحدث عن أولوية التعليم بالنسبة للتجمع رؤية وعملًا

"التعليم أولًا" (فيديو): زحالقة يتحدث عن أولوية التعليم بالنسبة للتجمع رؤية وعملًا

نشر التجمع الوطني الديمقراطي، وفي إطار حملته الانتخابية، الفيديو الثالث، والذي جاء تحت عنوان "التعليم أولًا"، وفيه يتحدث الدكتور جمال زحالقة، المرشح الأول في قائمة التجمع ورئيس كتلته البرلمانية، عن أهمية التعليم وأولويته في برامج التجمع ونشاطه السياسي.

ويقول زحالقة في الفيديو حول أهمية التعليم بالنسبة لفلسطينيي الداخل: "كلنا نعلم أن التعليم يتعلق بأغلى ما عندنا، أبناؤنا وبناتنا، هو الرافعة الرئيسة وربما الوحيدة للخروج من دوائر الفقر والتهميش والجهل وتشويه الهوية، ولذلك أكدنا دومًا أن التعليم أولًا."

التجمع الحزب الوحيد الذي يطرح رؤيةً وحلّا: مشروع الحكم الذاتي الثقافي

ويضيف حول واقع التعليم العربي: "لكن التعليم في أزمة والمعطيات مذهلة: نقص لأكثر من 6000 غرفة دراسية، فجوات لا تتقلص في نتائج البجروت وامتحانات المتساف ونسب القبول للجامعات، مناهج مشوهة مضمونً ولغةً، تمييز صارخ في الميزانيات والبرامج والبنى التحتية، عمليًّا في كل شيء، وكل هذا يستوجب منا حلولًا جذرية."

ويؤكد حالقة أن "التجمع هو الحزب الوحيد الذي يطرح رؤيةً وحلًّا، مشروع الحكم الذاتي الثقافي الذي يعني أن ندير شؤوننا التعليمية والثقافية بأنفسنا، باستقلالية، ونحن قادرون على ذلك."

ما فعله التجمع لأن "التعليم أولًا"

ويضيف زحالقة: "لأن التعليم أولًا دعمنا حقوق المعلم وعملنا على رفع مكانته.. لأن التعليم أولًا نهتم بكل كبيرة وصغيرة تتعلق به.. لأن التعليم أولًا زرنا أنا والنائبة حنين زعبي أكثر من مئة مدرسة وتابعنا الموضوع بالتفصيل.. لأن التعليم أولًا طرحت في الكنيست عشرات القضايا المتعلقة به، منها الأخطاء في كتب التدريس، ومنها بناء مدارس جديدة، ووضع استراتيجية لسد الفجوات في نتائج البجروت، تغيير شروط القبول للجامعة، توفير السكن والسفر للطلاب، رفض الخدمة المدنية، وغيرها."

ويختتم زحالقة كلامه بالقول: "نريد لبناتنا وأبنائنا أن ينجحوا، نريد لمجتمعنا أن ينهض بالعلم والثقافة؛ التعليم أولًا في دورتنا البرلمانية القادمة أيضًا، والتعليم أولًا حتى نحقق فيه المساواة كاملةً."

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018