البعنة (صور): اجتماع انتخابي للتجمع يتحول إلى مهرجان حاشد وحماسي

البعنة (صور): اجتماع انتخابي للتجمع يتحول إلى مهرجان حاشد وحماسي

عقد فرع التجمع الوطني الديمقراطي في قرية البعنة، منتصف الأسبوع، اجتماعا انتخابيا تحول إلى مهرجان شعبي حاشد، بمشاركة المئات من رجال ونساء وشباب القرية، وبحضور النائبة حنين زعبي والمرشح الثالث في قائمة التجمع، الدكتور باسل غطاس.

وكان من بين الحضور رئيس المجلس المحلي مصطفى حصارمة، والرئيس السابق للمجلس عباس تيتي، وعضو المجلس عن الجبهة عزمي إلياس، والعشرات من الأكاديميين والأكاديميات؛ وتولت عرافة المهرجان السيدة علياء حصارمة.

زعبي: مشروعنا الفذ يقض مضجع اليمين

وتحدثت النائبة حنين زعبي المرشحة الثانية، وسط استقبال حار وتصفيق كبير، قالت: "إن التجمع يطرح مشروعا سياسيا فذا يقض مضجع اليمين، وهذا ما يجعله يلهث خلفه ويلاحقه، ويحاول وضع العراقيل أمامه بكل ثمن."

ودعت النائبة زعبي الناخبين والحضور إلى دعم قائمة التجمع وشارتها "ض"، مؤكدة "أننا كأبناء للشعب الفلسطيني لا يمكن إلا أن نتضامن مع إخوتنا في الضفة والقطاع، لأننا نكمل بعضنا البعض"، وأكدت على أن التجمع يزاوج بين معالجة الهموم الوطنية واليومية لأبناء الداخل الفلسطيني.

وحيت زعبي أهالي البعنة على هذا الالتفاف الواسع حول قائمة التجمع وقدمت لهم الشكر والتقدير.

وبعد انتهاء كلمتها، قدم الشاب رامي جهجاه من أبو سنان باقة ورود للنائبة زعبي تقديرا على مواقفها الوطنية وعملها الدؤوب لخدمة قضايا المجتمع العربي.

بدورها، طالبت الطالبة الجامعية وفاء ميعاري جمهور الشباب والشابات بالتصويت لقائمة التجمع، ودعت إلى الالتفاف الواسع حول هذا الحزب والاستمرار في العمل لصالح قضايا الجامعيين والأهالي ما بعد الانتخابات.

غطاس: تشكيل كتلة برلمانية عربية واحدة بعد الانتخابات

ثم تحدث الدكتور باسل غطاس، المرشح الثالث في قائمة التجمع، مستعرضا برنامج التجمع الانتخابي، وداعيا إلى أن يتحول المجتمع العربي إلى مجتمع منتجٍ، يعزز اقتصاده ويدعم كافة شرائحه ومجالاته.

وأكد د. غطاس على أن هذا الالتفاف الواسع في البعنة حول التجمع هو خير دليل على الالتفاف الشعبي الكبير الذي يحظى به التجمع في كافة القرى والمدن العربية، كما دعا إلى تشكيل كتلة عربية واحدة تتكون من التجمع والجبهة والموحدة بعد الانتهاء من الانتخابات في الـ 22 من شهر كانون ثاني / يناير الجاري.

قاسم بكري: مدعو الأحزاب العربية لإبرام ميثاق شرف من أجل كنس الأحزاب الصهيونية

بدوره، دعا قاسم بكري باسم فرع التجمع بالبعنة إلى التصويت لقائمة التجمع، وإبرام ميثاق شرف بمبادرته، وبالاتفاق مع القوائم العربية، لكنس الأحزاب الصهيونية، مؤكدا أن الأصوات العربية يجب أن تذهب للقوائم العربية لتشكل ردا صارخا على العنصريين واليمين ممثلا بنتنياهو وليبرمان، ومارزل وبن آري.

ورافق النشيد القومي العربي "موطني"، والأهازيج الوطنية، فقرات المهرجان، الذي انتهى وسط أجواء حماسية متفائلة تؤكد على ترجمة الالتفاف حول التجمع بملء الصناديق بحرف "ض" في يوم الانتخابات.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018