نتائج الفرز النهائية: الليكود 31، يش عتيد 19، العمل 15، البيت اليهودي 12

نتائج الفرز النهائية: الليكود 31، يش عتيد 19، العمل 15، البيت اليهودي 12

بعد انتهاء فرز المغلفات المزدوجة، والتي وصل عددها إلى نحو 217 ألف صوت، تبين أن الليكود حصل على 24% من الأصوات في هذه المغلفات، والتي هي بغالبيتها أصوات الجيش، يليه "يش عتيد" بنسبة 16%، و"البيت اليهودي" بنسبة 15%.

وتعني هذه النسبة زيادة عدد أصوات "الليكود" بـ52 ألف صوت، وأكثر من 35 ألف صوت لـ"يش عتيد"، و نحو 32 ألف صوت لـ"البيت اليهودي".

وعلم أن "عاليه يروك" حصلت على 4% من أصوات المغلفات المزدوجة، أي ما يزيد عن 8500 صوت، وحصلت "شاس" على 7% (نحو 11 ألف صوت)، وحصلت "يهدوت هتوراه" على 3% (6 آلاف صوت).

(تجدر الإشارة إلى أن التصويت بما يسمى بـ"المغلفات المزدوجة" هي طريقة لتمكين أصحاب حق الاقتراع من التصويت في غير مكان سكناه مع الحفاظ على سرية التصويت وتجنب التصويت مرتين. ويتم التصويت بموجب ذلك بالطريقة العادية، إلا أنه يتم وضع المغلف المغلق في مغلف آخر تكتب عليه تفاصيل المصوت الشخصية، ويتم إرسال الصناديق مباشرة إلى لجنة الانتخابات المركزية، حيث يتم التأكد من عدم تصويت المصوت مرتين، وعندها يتم إخراج المغلفات وخلطها، وبعد ذلك تبدأ عملية الفرز. ويصوت بهذه الطريقة الجنود والشرطة والسجناء والبحارة والدبلوماسيون الإسرائيليون في الخارج وسكرتيرو صناديق الاقتراع والمعاقون والنساء في ملاجئ النساء والمرضى والطواقم الطبية).

وتبين في نهاية المطاف أن نسبة التصويت بلغت 67.79%، أي 3,834,136 مصوّت، مع الإشارة إلى أن عدد أصحاب حق الاقتراع وصل إلى 5,656,133.

وكان عدد الأصوات الملغية 40,915 صوتا، في حين بلغ مجموع أصوات القوائم التي لم تتجاوز نسبة الحسم نحو 270 ألف صوت. وبالنتيجة فإن عدد الأصوات الصالحة كانت 3,523,702.

كما تبين أن عدد الأصوات المطلوبة للمقعد الواحد بعد شطب الأصوات غير الصالحة وأصوات القوائم التي لم تجتز نسبة الحسم كان 29,364 صوتا.

تجدر الإشارة إلى أنه بعد فرز المغلفات المزدوجة خسرت القائمة الموحدة مقعدا وتراجع إلى 4 مقاعد لصالح "البيت اليهودي" الذي حصل على 12 مقعدا. أما باقي النتائج فلم تتغير وبقيت كما هي: الليكود 31 مقعدا، يش عتيد 19، العمل 15، شاس 11، يهدوت هتوراه 7، ميرتس 6، "الحركة" 6، كاديما 2، الجبهة الديمقراطية 4، التجمع الوطني الديمقراطي 3 مقاعد.