مسؤولون في الليكود: نتانياهو معني ببنيت

مسؤولون في الليكود: نتانياهو معني ببنيت

نقلت "يديعوت أحرونوت" عن مسؤولين في الليكود، وصفوا بأنهم مطلعون على المفاوضات الائتلافية، قولهم، يوم أمس الأحد، إن رئيس الحكومة بنيامين نتانياهو معني بضم "البيت اليهودي" إلى الائتلاف الحكومي، رغم أن رئيس الحزب نفتالي بنيت يقوم بحملة ضد نتانياهو.

وقالت مصادر في الليكود إنه بالرغم من حملة التشهير الشخصية، وبالرغم من التشهير الذي لا يتوقف حتى بعد المعركة الانتخابية، فإن رئيس الحكومة نتانياهو يواصل العمل بموجب اعتبارات موضوعية، وينوي تشكيل حكومة واسعة قدر الإمكان، بحيث تضم "البيت اليهودي"، وذلك لمواجهة التحديات الأمنية والداخلية التي تواجهها إسرائيل. بحسب المصادر ذاتها.

تجدر الإشارة إلى أن نتانياهو كان قد تحدث في وقت سابق من يوم أمس، الأحد، عن اتصالات ائتلافية، وربط بينها وبين ما أسماه "التهديدات الإقليمية" التي تواجهها إسرائيل. وقال نتانياهو "هناك تهديدات.. والواقع لا يتزال يتطور في الشرق والشمال والجنوب. ويجب أن نكون مستعدين، وأقوياء وحازمين قبالة أية تهديد محتمل".

وأضاف أنه لهذا السبب فهو يسعى إلى تشكيل حكومة واسعة ومستقرة، وذلك للرد على التهديدات الأمنية أولا.

وكان قد نقل عن مسؤولين في الليكود، قولهم يوم أمس الأول، إنه من الخطأ إدارة الظهر لبنيت، وإبقاؤه خارج الحكومة، وخاصة عندما يبدو أن سبب ذلك هو العلاقات المتعكرة بينه وبين سارة نتانياهو". وأضافت المصادر ذاتها أن "اليمين هو الأساس الأيديولوجي، ومن الممكن تشكيل ائتلاف مع بنيت ولبيد والحريديين".

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018