مستشار غانتس: إنه خطر على إسرائيل

مستشار غانتس: إنه خطر على إسرائيل
(أ. ب.)

صرّح كبير مستشاري رئيس قائمة "كاحول لافان"، يسرائيل باخار، أن بيني غانتس يشكل خطرًا على إسرائيل ولا يصلح أن يكون رئيسًا للوزراء، ولا يملك الشجاعة لمهاجمة إيران.

وفي تسجيل عرضته القناة 12 الإسرائيلية، مساء اليوم، أظهرت باخار، في محادثة "طويلة" مع أحد معارفه كاشفًا الصعوبات التي يواجهها مع رئيس قائمة "كاحول لافان"، بيني غانتس.

رد قياديو "كاحول لافان" بالاستنكار . فقال عضو الكنيست غابي أشكنازي: "أعرف غانتس منذ 40 عامًا، كنا معًا في أكثر اللحظات تعقيدًا (الحروب). كان يتصرف دائما بهدوء ودون خوف".

ورد عضو الكنيست يائير لبيد، بقوله "جلست ليال طويلة خلال جلسات الكابينيت مع نتنياهو ومع غانتس عندما انهار نتنياهو أمام الأعضاء من شدة الضغط، كان غانتس الأكثر ثباتًا وتفكيرًا في غرفة ".

بعد نشر التسريب، قال رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، هذا المساء إنه "حتى أقرب الناس إلى غانتس يعرفون أنه يجب ألا يكون رئيس وزراء وأنه يشكل خطراً على أمن إسرائيل".

ومن جانبها ردت "كاحول لافان": "مؤسف أن صناعة الليكود الكاذبة مستمرة في العمل. إذا كان للمدعى عليه نتنياهو حصل على تفويض آخر، فسيبقى".

يذكر أن في الآونة الأخيرة، بلغت الأزمة بين باخار وغانتس أشدها، من ضمنها التسريب الأخير، مما يدفع نشطاء "كاحول لافان" بالتخمين أن العلاقة التي تجمعهما لم تستمر طويلًا.