استطلاع: ازدياد قوة الليكود بعد انهيار "كاحول لافان"

استطلاع: ازدياد قوة الليكود بعد انهيار "كاحول لافان"
بيني غانتس (أرشيفية أ. ب.)

أظهر استطلاع للرأي، نشر، يوم الجمعة، ازدياد شعبية حزب الليكود برئاسة بنيامين نتنياهو، بعد انهيار كتلة "كاحول لافان"، بينما تبلغ قوة أحزاب اليمين 60 مقعدًا بدون حزب "مناعة لإسرائيل" برئاسة بيني غانتس.

ووفقًا لنتائج الاستطلاع الذي أجراه مركز "دايركت بولس" الإسرائيلي، يحصل الليكود في انتخابات تجري اليوم، على 38 مقعدا، بينما يحصل حزب "يش عتيد" برئاسة يائير لبيد على 16 مقعد، فيما يحصل كل من حزب "مناعة إسرائيل" برئاسة غانتس، والقائمة المشتركة على 15 مقعدًا لكل منهما.

وأظهر الاستطلاع حصول كل من حزب شاس وتحالف العمل- ميرتس على 8 مقاعد، بينما يحصل كل من "يهدوت هتوراة" وتحالف "يمينا" (إلى اليمين) ويتزعمه وزير الأمن الإسرائيلي نفتالي بينيت، على 7 مقاعد.

أما حزب "يسرائيل بيتينو" برئاسة أفيغدور ليبرلمان، فيحصل على 6 مقاعد فقط.

وبعد خروج حزب "غيشر" من تحالفه مع حزبي العمل وميرتس، يحصل على نسبة 1.3%، لا يتجاوز بها نسبة الحسم.

وجاءت تقسيم المعسكرات بموجب الاستطلاع على النحو الآتي: معسكر نتنياهو المتمثل بـ"كتلة اليمين" يحصل على 60 مقعدًا، معسكر المركز- اليسار 24 مقعدا، القائمة المشتركة 15 مقعدًا، وحزب " مناعة لإسرائيل" 15 مقعدًا، وليبرمان 6 مقاعد.

أما الائتلاف الحكومي فبلغ 75 مقعدًا (كتلة اليمين وحزب مناعة إسرائيل) مقابل 45 مقعدًا للمعارضة.

ملف خاص | من النكبة إلى "الصفقة"