الفاشي باروخ مارزل رئيسا لصندوق تصويت في أم الفحم

 الفاشي باروخ مارزل رئيسا لصندوق تصويت في أم الفحم

أكدت مصادر إعلامية إسرائيلية أن لجنة الانتخابات المركزية سمحت للفاشي، الناشط في الحركة الاستيطانية، باروح مارزل، بأن يكون رئيسا لصندوق تصويت في مدينة أم الفحم ممثلا عن حزب "الوحدة الوطنية(إيحود ليئومي)".

وقد حصل حزب "الوحدة الوطنية" اليميني المتطرف من لجنة الانتخابات على رئاسة 160 صندوقا من بينها واحد في أم الفحم. وقرر الحزب أن يكون مارزل ممثل الحزب في هذا الصندوق الذي سيكون في إعدادية الرازي في المدينة. وتعهد مارزل أن يتوجه بعد الانتهاء من عد الأصوات إلى البلدية مع نتائج الصندوق.
وتساءل مارزل ردا أسئلة وسائل الإعلام حول هذه الخطوة: ما المشكلة؟ سأكون هناك مبعوث الدولة التي تمول وجودي وعملي في المكان. والهدف منع التزييف، ومنع ألاعيب العرب خلال يوم الانتخابات.

يجدر الذكر أن حزب مارزل "أرض إسرائيل لنا"، هو احد الأحزاب التي شكلت حزب "الوحدة الوطنية" المتطرف، وحصلت على المكان الرابع في القائمة ويمثلها "ميخائيل بن لآري".

وحال الإعلان عن نية حزب "الوحدة الوطنية"، إرسال مارزل إلى أم الفحم، طالب النائب جمال زحالقة لجنة الانتخابات بالتدخل لمنع هذه الخطوة الاستفزازية.

وقال زحالقة في رسالته للجنة الانتخابات المركزية، إن المذكور معروف بتصريحاته العنصرية والاستفزازية ضد العرب، كان آخرها نيته تنظيم مظاهرة في أم الفحم، الخطوة التي اعتبرت استفزازية بكل المعايير. وأضافت الرسالة أن هذه الخطوة قد تؤدي إلى مس خطير في عملية التصويت، وتصريحات المذكور في هذا الشأن تعتبر استفزازية وتحريضية ضد العرب.
اعتبرت بلدية أم الفحم قرار لجنة الانتخابات المركزية، السماح للعنصري الفاشي باروخ مارزل أن يكون ممثلا عند حزب الاتحاد اليهودي اليميني البيت اليهودي في صندوق اقتراع في مدرسة الرازي في أم الفحم هو قرار استفزازي من الدرجة الأولى، وفيه تحد صارخ لمشاعر أهالي أم الفحم جميعا، خاصة على ضوء التصريحات العنصرية والتحريض المستمر من قبل مارزل وجماعته العنصرية على أهالي أم الفحم والعرب في وسائل الإعلام المختلفة.

وأشار بيان صادر عن بلدية أم الفحم أن هذا القرار يأتي بعد اقل من شهر على تصريحات مارزل في مقابلة في برنامج "عيرف حداش" والذي دعا فيها إلى تحويل أم الفحم لمدينة يهودية. وفي مقابلة مع إذاعة الشمس حرض فيها بشكل دموي على قيادات فحماوية وعلى الجماهير الفحماوية.

وأكد البيان على ان جماهير أم الفحم لن تسمح أن يكون هذا العنصري المحرض شرطيا عليها.

وجاء في البيان "إن بلدية أم الفحم والأحزاب والحركات السياسية والجماهير العربية والفحماوية تطالب لجنة الانتخابات المركزية بالعدول عن إصدار القرار الغريب والمستهجن والسفيه وتدعو الشرطة إلى عدم السماح بهذه الخطوة الاستفزازية التي من شأنها أن تؤدي إلى عواقب وخيمة.