إسرائيل في قمة لائحة الإصابة بمرض السرطان في الشرق الأوسط
سرطان الرئتين سبب الوفاة الأول بين العرب في الداخل..

إسرائيل في قمة لائحة الإصابة بمرض السرطان في الشرق الأوسط<br> سرطان الرئتين سبب الوفاة الأول بين العرب في الداخل..

تبين من تقرير نشرته صحيفة "يديعوت أحرونوت" أعده "منظمة الشرق الأوسط للسرطان"، والذي يركز نسبة الإصابة بالمرض في إسرائيل والدول المجاورة، أن نسبة الإصابة بالمرض لدى اليهود في إسرائيل تصل إلى 274 إصابة لكل 100 ألف يهودي، وهذه النسبة تزيد بكثير عن النسبة التي تليها في قبرص، حيث تصل نسبة الإصابة بالمرض إلى 164 إصابة لكل 100 ألف مواطن. أما نسبة الإصابة لدى العرب في إسرائيل فتصل إلى 150 إصابة لكل 100 ألف عربي. ويقف في أسفل القائمة كل من مصر والأردن بنسبة تصل إلى 113 إصابة لكل 100 ألف.

وأشارت الصحيفة إلى أن التقرير الذي يقوم بتركيزه البروفيسور ميخائيل زيلبرمان، المدير العام للمنظمة، أن اليهود في إسرائيل في قمة القائمة من جهة الإصابة بالسرطان في الجهاز الهضمي، حيث تصل نسبة الإصابة إلى 59 من بين كل 100 ألف يهودي، يليها قبرص بنسبة تصل إلى 30 إصابة لكل 100 ألف، وتصل النسبة في مصر وفي وسط العرب في إسرائيل إلى 29 إصابة لكل 100 ألف عربي، وفي الأردن تصل إلى 23 إصابة لكل 100 ألف.

كما أشار التقرير إلى أن نسبة الإصابة بسرطان الثدي بين اليهوديات تصل إلى 93 إصابة من كل 100 ألف يهودية، وهي أعلى بكثير عن النسبة في قبرص حيث تصل إلى 93 إصابة لكل 100 ألف، وفي مصر 50 إصابة، لكل 100 ألف، وفي الأردن وفي وسط النساء العربيات في إسرائيل تصل إلى 37 إصابة لك 100 ألف عربية.

أما نسبة الإصابة في سرطان الغدد الليمفاوية فتحتل إسرائيل أيضاً المكان الأول، حيث تصل النسبة إلى 19 إصابة لكل 100 ألف، وفي مصر 16 إصابة لكل 100 ألف، وفي الأردن تصل النسبة عن 9 إصابات لكل 100 ألف.

وبحسب التقرير فإن اليهود في إسرائيل يحتلون رأس القائمة من جهة الإصابة بسرطان البروستاتا والغدة الدرقية والمبائض.

كما يكشف التقرير أن نسبة الإصابة بسرطان المثانة البولية في إسرائيل يصل إلى 15 إصابة لكل 100 ألف، بالمقارنة مع 17 إصابة في مصر لكل 100 ألف، و 11 إصابة لكل 100 ألف في قبرص.

وهنا يشير التقرير إلى وجود تلوث يحمل إسم "سكيستوسومايازيس" ينجم عن التعرض إلى طفيليات تعيش في الوديان، ويؤدي إلى ارتفاع نسبة الإصابة بسرطان المثانة البولية، وهذا ما يفسر ارتفاع النسبة في مصر، إلا أنه لا يوجد تفسير في إسرائيل لارتفاع النسبة.

وفي المقابل فإن سرطان الرئتين أصبح مشكلة خطيرة لدى العرب في إسرائيل، حيث أصبحت سبب الوفاة الأول في وسط الذكور العرب. وتصل نسبة الإصابة إلى 38 إصابة لكل 100 ألف عربي، بالمقارنة مع 28 إصابة لكل 100 ألف يهودي. وكلا الرقمين يقفان في قمة اللائحة بالمقارنة مع قبرص والأردن ومصر. ويرجح المختصون أن ارتفاع النسبة تعود إلى ارتفاع نسبة المدخنين، حيث تصل نسبتهم في وسط العرب الذكور في إسرائيل إلى 50%..

وبحسب التقرير فإن مصر تحتل المرتبة الأولى من جهة الإصابة بسرطان الكبد، حيث تصل النسبة إلى 13 إصابة لكل 100 ألف مصري، بالمقارنة مع إسرائيل وقبرص حيث تصل النسبة إلى 2 لكل 100 ألف.

وأشارت الصحيفة إلى أن التقرير هو نتيجة لدراسة استغرقت 10 سنوات قامت بها منظمة الشرق الأوسط للسرطان (MECC)، بدعم من د.هارفورد من المعهد القومي للسرطان في الولايات المتحدة.

وفي هذا السياق، تجدر الإشارة إلى دراسة أجريت في مستشفى "زيف" في صفد من قبل د.جمال زيدان، يتضح منها أن نسبة الإصابة بسرطان الثدي في الوسط العربي في إسرائيل تضاعفت 5 مرات بالمقارنة مع نسبة الإصابة في سنوات الستينيات من القرن الماضي.

إلى ذلك، فإن نسبة الإصابة بالسرطان في إسرائيل قريبة للنسبة في الولايات المتحدة، حيث تصل إلى 319 إصابة لكل 100 ألف أمريكي.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018