استطلاع "معاريف": غالبية الإسرائيليين تؤيد استمرار العدوان وراضية جدا عن العمليات العسكرية..

استطلاع "معاريف": غالبية الإسرائيليين تؤيد استمرار العدوان وراضية جدا عن العمليات العسكرية..

بين استطلاع للرأي أجراه معهد "تيليسكير" لصحيفة "معاريف" نشرت نتائجه اليوم، الجمعة، غالبية الإسرائيليين الساحقة تؤيد استمرار العدوان على قطاع غزة، بعضهم يؤيد توسيع العمليات البرية، والبعض الآخر يؤيد مواصلبة العدوان بدون توسيع العمليات.

كما تبين من الاستطلاع أن حزبي "العمل" و"يسرائيل بيتينو" من بين الأحزاب المستفيدة انتخابيا جراء العدوان المتواصل على قطاع غزة.

وجاء في نتائج الاستطلاع أن 89.2% من الإسرائيليين تؤيد استمرار العدوان، منهم 53.1% يؤيدون توسيع العمليات العسكرية من خلال إدخال المزيد من القوات لتصفية القدرات العسكرية في قطاع غزة بشكل كامل، ومنهم 36.1% يؤيدون استمرار القتال وعدم توسيع العمليات، وفي الوقت نفسه البحث عن تسوية سياسية تضمن عدم إطلاق الصواريخ. وفي المقابل، قال 7.9% من الإسرائيليين أنه يجب وقف القتال والبحث عن تسوية سياسية، وقال 2.8% إنهم لا يعرفون.

وردا على سؤال بشأن تدريج العمليات العسكرية الإسرائيلية، قال 82.1% إنه جيدا جدا، وقال 11.6% إنه جيد، مقابل 3.5% متوسط، و 0.9% سيئ، و أجاب 1.4% إنهم لا يعرفون.

أما بالنسبة للأداء السياسي، فقال 60.4% إنه جيد وجيد جدا، منهم 25.5% يعتقدون أن الأداء جيد جدا، و 34.9% يعتقدون أنه جيد، في حين قال 26.4% إنه متوسط، مقابل 4.3% ليس جيدا، و 6.5% سيئ، وقال 2.4% إنهم لا يعرفون.

أما بشأن العمليات لحماية الجبهة الداخلية، فقد قال 58.3% إنه جيد جدا، وقال 20.2% إنه جيد، مقابل 13.8% متوسط، و3.9% ليس جيدا، و 2.3% قالوا إنه سيئ، في حين قال 1.6% إنهم لا يعرفون.

إلى ذلك، بين الاستطلاع أن "الليكود" يحصل على 28 مقعدا، ويحصل "كاديما" على 26 مقعدا، في حين يرتفع حزبا "العمل" و"يسرائيل بيتينو" إلى 17 و 14 مقعدا على التوالي. كما بين الاستطلاع أن الأحزاب العربية والجبهة تحصل على 10 مقاعد، منها 4 مقاعد لكل من الجبهة والموحدة، وإثنان للتجمع.

تجدر الإشارة في هذا السياق إلى أن جميع الاستطلاعات الأخيرة، كانت تعطي التجمع الوطني الديمقراطي 3-4 مقاعد.

وبين استطلاع للرأي أجراه معهد "غيئو كارتوغرافيا"، نشرت نتائجه اليوم الجمعة، لمصلحة "غلوبس" أن التجمع يحصل على 4 مقاعد، في حين تحصل كل من الجبهة والموحدة على 3 مقاعد لكل منهما.

وبحسب استطلاع "مأجار موحوت" الذي أجري لمصلحة برنامج "مشعال حام" فقد حصل كل من التجمع والموحدة على 3 مقاعد لكل منهما، والجبهة أربعة مقاعد.

كما أفاد استطلاع "شفاكيم بانوراما"، يوم أمس الخميس، أن كلا من التجمع والجبهة يحصلان على 3 مقاعد، مقابل أربعة مقاعد للموحدة.

كما تبين من استطلاع القناة الثانية أن التجمع يحصل على 3 مقاعد، مقابل أربعة مقاعد للجبهة، ومقعدين للموحدة.

وفي السياق ذاته أشار استطلاع أجرته القناة التلفزيونية الأولى، الأسبوع الماضي، إلى حصول التجمع على 4 مقاعد، مقابل 3 مقاعد لكل من الموحدة والجبهة. كما أشار استطلاع آخر أجرته صحيفة "يسرائيل هيوم" إلى نتائج مشابهة، حيث يحصل كل من التجمع والجبهة على 4 مقاعد، مقابل مقعدين للموحدة.