70% من اليهود الإسرائيليين يؤيدون إعدام فلسطينيين

70% من اليهود الإسرائيليين يؤيدون إعدام فلسطينيين
قوات الاحتلال بالخليل، الأسبوع الماضي (أ.ف.ب.)

ترى أغلبية بين الجمهور الإسرائيلي أن رئيس الحكومة، بنيامين نتنياهو، كان على علم بضلوع مقربين منه في قضية الغواصات، التي تعتبر من أكبر قضايا الفساد في إسرائيل، وأن القرار بشراء مزيد من الغواصات نجم عن مصالح شخصية، واعتبرت هذه الأغلبية أيضا، أن الأحكام التي تفرضها المحاكم الإسرائيلية على فلسطينيين يرزحون تحت الاحتلال، بعد إدانتهم بتنفيذ عمليات، هي أحكام مخففة. وجاء ذلك في الاستطلاع الأكاديمي الشهري "مؤشر السلام".

وقال 56% من اليهود في إسرائيل إن نصف المواطنين العرب في إسرائيل، أو أكثر، أيدوا الاشتباك الذي وقع في الحرم القدسي ومقتل اثنين من أفراد شرطة الاحتلال الإسرائيلي، وأن 71% من اليهود يعتقدون أن نصف الفلسطينيين أو أكثر يؤيدون عملية الطعن في مستوطنة "حلاميش" وأسفرت عن مقتل ثلاثة مستوطنين.

واعتبر 48% من اليهود الإسرائيليين أن "السلطات الدينية الإسلامية"، في إشارة إلى الأوقاف الإسلامية في القدس، كانت تعلم بنية الشبان الثلاثة من أم الفحم بخوض الاشتباك في منطقة المسجد الأقصى.

وقال 65% من المستطلعين إنهم لا يثقون بشكل معالجة نتنياهو للأزمة في الحرم القدسي، عندما تم وضع البوابات الالكترونية وكاميرات المراقبة ثم إزالتها. ورأى 53% أن أداء نتنياهو لم يكن مناسبا لأنه لم ينصت لتوصيات الشاباك والجيش الإسرائيلي بعدم وضع البوابات الالكترونية عند أبواب المسجد الأقصى. وقال 36% إن نتنياهو لم يحاول تهدئة الخواطر في أحداث الأقصى لأنه أراد صرف أنظار الجمهور في إسرائيل عن التحقيقات في قضايا الفساد العديدة التي يشتبه بتورطه فيها.

وفيما يتعلق بقضايا الفساد المشتبه بها نتنياهو، فإن 55% من المستطلعين شددوا على أن نتنياهو علم بضلوع مقربين منه في قضية الغواصات، وقال 40% إن قرار نتنياهو بشراء المزيد من الغواصات نجم عن اعتبارات شخصية، بينما قال 38% إنهم لا يعتقدون أن القرار نجم عن اعتبارات شخصية.

وقال 36% إن نتنياهو لم يحاول تهدئة الخواطر في أحداث الأقصى لأنه أراد صرف أنظار الجمهور في إسرائيل عن التحقيقات في قضايا الفساد العديدة التي يشتبه بتورطه فيها. بينما اعترض 52% على ذلك.

وعبر 70% من اليهود الإسرائيليين عن تأييدهم لفرض عقوبة الإعدام على فلسطينيين أدينوا بقتل مواطنين إسرائيليين على خلفية قومية، كما أيد 66% فرض عقوبة الإعدام على فلسطينيين أدينوا بقتل جنود إسرائيليين على الخلفية نفسها. واعتبر 60% من اليهود الإسرائيليين أن العقوبات التي تفرضها المحاكم الإسرائيلية، وبغالبيتها الساحقة محاكم عسكرية، على الفلسطينيين المدانين بتنفيذ عمليات هي أحكام مخففة.

وأجري هذا الاستطلاع بين 25 و27 تموز/يوليو الفائت وشمل 600 شخص يمثلون عينة من الجمهور في إسرائيل، وبإشراف جامعة تل أبيب و"المعهد الإسرائيلي للديمقراطية".

 

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية