استطلاع: 80% يعتقدون أن المجتمع الإسرائيلي منقسم

استطلاع: 80% يعتقدون أن المجتمع الإسرائيلي منقسم
(توضيحية - Pixabay)

أظهر استطلاع نُشر اليوم، الثلاثاء، إن 80% من المواطنين في إسرائيل ترى أن "المجتمع الإسرائيلي منقسم"، وأن 93% أشاروا إلى أن هذا انقسام قومي، بينما يعتقد 89% أن الانقسام هو سياسي – حزبي.

وجاء هذا الاستطلاع في إطار بحث بعنوان "مؤشر التوافقات في موضوع تكتل المجتمع الإسرائيلي"، الذي نشرته جامعة بار إيلان، اليوم، قبيل انعقاد "المؤتمر الإسرائيلي" في وقت لاحق من الأسبوع الجاري. وشمل الاستطلاع 2479 شخصا، وبلغت نسبة اليهود المشاركين في الاستطلاع 83% ونسبة العرب 17%.

وقال 51% إنه بالإمكان إحداث شعور بالتكتل في المجتمع الإسرائيلي. ويعتقد 78% من ناخبي أحزاب الوسط – يسار و46% من ناخبي أحزاب اليمين أن المجتمع الإسرائيلي منقسم. كما تبين من الاستطلاع أن 84% من الوسط – يسار، و78% من اليمين تهمهم مسألة أن يكون المجتمع الإسرائيلي متكتلا.

وأكد المستطلعون على "وجود عداء كبير جدا تجاه ’الآخر’ القومي، وأيضا تجاه ’الآخر’ الأيديولوجي. وأظهر المؤشر أن هذا الشعور بالعداء يجعل المستطلعين ينظرون لـ’الآخر’ أنه يشكل تهديدا على أمن دولة إسرائيل". وعبر 52% من العرب و50% من اليهود عن استعدادهم للتعاون مع الجانب الآخر.

ووفقا للاستطلاع، فإن يوجد لدى اليهود استعداد أكبر لممارسة العنف ضد العرب، 18.7%، بينما استعداد العرب لممارسة العنف أقل بكثير ونسبته 7%.

واعتبر 55% من أنصار اليمين المشاركين في الاستطلاع أن "اليساريين" الإسرائيليين يهددون هوية الدولة، و59% اعتبروا أنهم يهددون أمنها، بينما 45% من "اليساريين" يرون أن اليمينيين يهددون هويتها و43% يرون أن اليمين يهدد أمنها.

وقال معظم المستطلعين أنه بالإمكان التوصل إلى توافقات حول القضايا المختلف حولها،، رغم تشاؤمهم حيال ذلك.

وقال 53% من المتدينين اليهود و76% من العلمانيين اليهود أنه بالإمكان التوصل إلى تفاهمات حول تسيير المواصلات العامة في يوم السبت.

ووافق 61% من اليهود الشرقيين و51% من الأشكناز على مضامين يهودية شرقية.

وحسب الاستطلاع، فإن 68% من اليهود و55% من العرب قالوا إنه بالإمكان التوصل إلى تفاهمات بشأن "قانون القومية" العنصري.