النائب المستوطن أرييه إلداد، يطالب بـ"حدود توراتية"!!

النائب المستوطن أرييه إلداد، يطالب بـ"حدود توراتية"!!

يعيد النائب اليميني ارييه الداد، عضو حزب "الاتحاد القومي" المتطرف، في مقالته الاسبوعية، في صحيفة "يديعوت احرونوت"، اليوم، طرح مسألة الحدود التوراتية لاسرائيل، تلك التي يدعي اليهود ان الله وعد بها ابراهيم الخليل عليه السلام، والتي تمتد حدودها من نهر الفرات، في الشمال (العراق) وحتى نهر النيل (في مصر)، مروراً بالاردن، وصولا الى البحر المتوسط.

ويشير الداد الى قيامه بطباعة ما يسمى "خارطة ملكوت اسرائيل"، التي ترسم هذه الحدود، على بطاقات تحمل شعار الدولة، ويقوم بتوزيعها على حساب الكنيست، بمناسبة عيد راس السنة العبرية، مذكرا بان والده يسرائيل الداد كان قد فعل ذلك قبل سنوات بعيدة "فحافظ البعض على تلك البطاقة كما لو كانت تعويذة أو شهادة إمتياز على قطعة أرض مسجلة باسمنا حتى لو لم تكن في متناول أيدينا"، بينما تهكم البعض الاخر على والده ووصفوه بالمخبول وبالصفيق لانه اعتبر هكذا كل من طبع ووزع تلك الخارطة في تلك الايام، على حد قوله.

ويعتبر الداد ان عدوان حزيران 1967، او ما يسمى بحرب الأيام الستة، ادى الى "تحرير بعض ألوية الوطن، البعيدة عن الفرات، لكن القريبة من النيل". وحسب رايه كادت حالة الانفعال التي دبت في المجتمع الاسرائيلي تؤدي الى قيام "الحركة من أجل أرض إسرائيل الكاملة"، بمشاركة العديد من المفكرين والشخصيات اليهودية، يعدد من بينهم ألترمان، عجنون، اوري تسفي غرينبرغ، يتسحاق طبنكين وراحيل ينائيت بن تسفي، ووالده يسرائل الداد.

لكن الداد يقر بأن تحقيق تلك الخارطة بات اليوم بعيد المنال ربما أكثر مما كان عليه الامر قبل 50 سنة. الا انه يحض على اعادة طرح تلك الحدود زاعما انها حق لاسرائيل!