كيري: إسرائيل ودول عربية ضغطوا علينا لقصف إيران

كيري: إسرائيل ودول عربية ضغطوا علينا لقصف إيران
(أ.ف.ب.) أرشيف

قال وزير الخارجية الأميركي السابق جون كيري، إن إسرائيل ومصر والسعودية حثت واشنطن خلال فترة الرئيس باراك أوباما على "قصف إيران"، وذلك قبل التوصل إلى الاتفاق النووي مع طهران عام 2015.

ووفقا لما نقلته وسائل إعلام إسرائيلية، فإن مسؤولين إسرائيليين ومصريين وسعوديين كبار بمن فيهم رؤساء الدول ضغطوا على الولايات المتحدة لمهاجمة إيران وإن رئيس الحكومة، بنيامين نتنياهو: "كان متحمسا لفكرة اتخاذ إجراءات ضد إيران".

وقال كيري خلال ندوة نقاش في واشنطن، أقيمت مساء الثلاثاء، إنه عندما كان رئيسا للجنة العلاقات الخارجية بمجلس الشيوخ الأمريكي بين الأعوام 2009 و2013، اجتمع مع كل من العاهل السعودي الملك عبد الله والرئيس المصري حسنى مبارك ورئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، وجميعهم ضغطوا، وخاصة نتنياهو، على واشنطن من أجل القيام بعمل عسكري ضد إيران.

وأضاف: "كل واحد منهم قال لي: عليكم قصف إيران، إن ذلك الشيء الوحيد الذي يفهمونه في طهران".

لكن كيري اعتبر هذه المطالب "فخا"، لأن الدول العربية كانت ستنتقد علنا الولايات المتحدة إذا ضربت إيران.

كما أشار إلى محاولات نتنياهو إقناع الأميركيين بالقضية الإيرانية "لقد كان متحمسا حقا لفكرة العمل ضد إيران".

وقال كيري، أحد المهندسين الرئيسيين للصفقة النووية، إنه لا يعرف ما إذا كانت إيران ستستأنف السعي إلى امتلاك سلاح نووي في غضون 10 إلى 15 عاما، بعد زوال القيود التي فرضها الاتفاق.

بالرغم من ذلك وصف كيري الاتفاق بأنه كان "أفضل صفقة يمكن أن تحصل عليها الولايات المتحدة" والتي جعلت الشرق الأوسط أكثر أمنا، إضافة إلى كبح سباق التسلح النووي في المنطقة، مشيرا إلى احتمال نشوب نزاع لولا الاتفاق النووي.

وانتقد كيري الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، لطلبه من الكونغرس تعديل الاتفاق، واتهمه بأنه "عكّر المياه" للدبلوماسية الشرعية من خلال الانتقادات العلنية للصفقة أثناء حملته الانتخابية.