طائرة حربية إسرائيلية ترسم "نجمة داوود" في سماء الضفة المحتلة

طائرة حربية إسرائيلية ترسم "نجمة داوود" في سماء الضفة المحتلة

قامت طائرة حربية إسرائيلية بالتحليق فوق الضفة الغربية، صباح اليوم، الخميس، خلال توافد الطائرات التي أقلت رؤساء دول وزعماء من حول العالم، إلى مطار اللد (بن غوريون)، راسمة الرمز اليهودي "نجمة داوود" في سماء شمال الضفة المحتلة.

جاء ذلك في إطار رفع حالة التأهب الأمني في إسرائيل، خلال هبوط الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، ونائب الرئيس الأميركي، مايك بنس، حيث حلق عدد كبير من الطائرات التابعة لسلاح الجو الإسرائيلي في سماء البلاد.

ولفت الموقع الإلكتروني لصحيفة "يديعوت أحرونوت" (واينت)، إلى الطائرات التي حلّقت بشكل أساسي قبالة سواحل قطاع غزة المحاصر، موضحًا أن من بينها طائرات استطلاع استخباراتية وطائرات مزودة للوقود.

وأشار الموقع إلى أن الطائرة التي تعمدت رسم "نجمة داوود" فوق المناطق الشمالية للضفة الغربية المحتلة، قامت بنقل البيانات باستخدام تقنية MLAT، ما مكن برنامج تتبع الطائرات من رصد تحركها، بما في ذلك مسارها والشكل الذي ارتسم في السماء.

وبمشاركة نحو 41 زعيمًا من دول العالم، ينعقد في مقر متحف "ياد فاشيم" الذي يخلد ذكرى المحرقة النازية، المنتدى الدولي للهولوكست، في مدينة القدس.

وخلال الحفل الرئيسي للمنتدى الذي تنظمه السلطات الإسرائيلية، جلس في الصف الأول العديد من الرؤساء بينهم رؤساء فرنسا، روسيا، إيطاليا، ألمانيا ونائب الرئيس الأميركي، مايك بنس، وولي العهد البريطاني الأمير تشارلز.

وقال رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، في خطابه، إنه "لن تكون هناك كارثة أخرى وكرئيس للحكومة الإسرائيلية، فإن هذا هو أعلى التزام على عاتقي".

وبحسب نتنياهو فإن "الشعب اليهودي تعلم من دروس الماضي بأن يأخذ التهديدات بجدية وأن يتعامل مع هذه التهديدات وهي صغيرة"، وتابع: "لدينا القدرة على أن ندافع عن أنفسنا بأنفسنا".

ملف خاص | الإجرام المنظم: دولة داخل الدولة