الإعصار باتريشيا... الأقوى في تاريخ المكسيك

الإعصار باتريشيا... الأقوى في تاريخ المكسيك
صورة لباتريشيا من الجو كما نشرتها وكالة الفضاء الأميركية ناسا (ناسا)

ليست عاصفة عادية تلك التي تشهدها المكسيك منذ ليل الجمعة حتّى اليوم، فالآلاف أجلوا من الشاليهات الفاخرة على شواطئ المكسيك الغربية، حيث يضرب الإعصار "باتريشيا" بكل قوته.

الإعصار المدرج تحت الدرجة الخامسة، وهي الدرجة الأقوى في ترتيب الأعاصير، هو أقوى إعصار يضرب الجزء الغربي من الكرة الأرضية منذ بدء قياس قوّة الأعاصير إذ أن نطاق "نشاطه" يحوي أكثر من 23 مليون مكسيكي وأميركي في ولاية تكساس الواقعة على الحدود المكسيكية-الأميركية، وبلغ تساقط الأمطار في بعض المناطق 51 سنتيمترًا، وهي أكبر من معدّل تساقط الأمطار السنوي في المناطق المرتفعة في البلاد، مثلًا.

ومن أبرز التحضيرات، التي وضعتها السلطات لمواجهة "التحدي الأبرز التي تتعرض له الأمة المكسيكية" وفق مسؤول منظمة تعنى بحماية الأطفال، هي إقامة أكثر 1170 ملجأ مخصصًا لأكثر من 240 ألف نازح قدموا من غرب البلاد إلى وسطها وشرقها، حيث من المتوقع أن يكون الإعصار أقل وطأة وسطوة.

اقرأ أيضًا | الإعصار "باتريشيا" يجتاح غرب المكسيك ويغرق تكساس

وفي ما يلي مقارنة سريعة بين أقوى أربعة أعاصير ضربت الجزء الغربي من الأرض لتبيان قوة العاصفة باتريشيا؛ حيث تبلغ سرعة الرياح ضمن الإعصار باتريشيا حوالي 200 ميلًا في الساعة، بينما بلغت سرعة الإعصار ويلما، الذي ضرب المنطقة في أكتوبر 2005 حوالي 185 ميلًا في الساعة، أما الإعصار كاثرينا، الذي ضرب مناطق واسعة من الولايات المتحدة الأميركية في أغسطس/آب من العام 2005 فقد بلغت سرعة الرياح فيه حوالي 170 ميلًا في الساعة؛ وأخيرًا، فقد بلغت سرعة الرياح في الإعصار أندريو، الذي ضرب المنطقة ذاتها في أغسطس/آب من العام 1992 ما يقارب 175 ميلًا في الساعة؛ وتدرج جميع الأعاصير أعلاه تحت الدرجة الخامسة ما يدلل على قوة الإعصار باتريشيا.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018