تحضيراً للعدوان على العراق- سلاح الطيران الأميركي يطلب من الصناعات العسكرية الاسرائيلية تزويده بـ 200 طائرة تمويه

تحضيراً للعدوان على العراق- سلاح الطيران الأميركي  يطلب من الصناعات العسكرية الاسرائيلية تزويده بـ 200 طائرة تمويه

قالت صحيفة "يديعوت أحرونوت" الاسرائيلية، في عددها الصادر اليوم، إن السلطات الاميركية طلبت من الصناعات العسكرية الاسرائيلية، تزويدها بـ200 طائرة بدون طيار، لاستخدامها في العدوان الاميركي المخطط على العراق. وأضافت الصحيفة أن الصفقة العسكرية هذه ستدر على الصناعات العسكرية الاسرائيلية ارباحاً بقيمة 35 مليون دولار أميركي، علماً أن الصناعات العسكرية الاسرائيلية زودت الأسطول الأميركي بمثل هذه الطائرات التي تستخدم للتمويه، بتكلفة تفوق 50 مليون دولار، حتى اليوم.
وقال مئير لانديس، نائب المدير العام للصناعات العسكرية الاسرائيلية، ان الصناعات العسكرية الاسرائيلية تعمل هذه الأيام، على تصنيع الطراز الجديد لهذه الطائرة المزودة بجهاز توجيه شديد الدقة يعمل بمساعدة الأقمار الاصطناعية، فيما تعمل، في المقابل، على تطوير الطراز القديم، ليتمكن من اداء مهامه بدقة أكبر.
وحسب الصحيفة، فقد استخدم الأسطول الجوي الأميركي مثل هذه الطائرات ابان حرب الخليج عام 1991، حيث اطلقت طائراته قرابة 200 طائرة بدون طيار، من صنع اسرائيل، قامت بتشويش عمل بطاريات الصواريخ العراقية المضادة للطائرات.
وحسب لنديس من المتوقع أن تزود الصناعات العسكرية الإسرائيلية، الأسطول الأميركي بمزيد من هذه الطائرات بتكلفة قرابة 40 مليون دولار، اضافة الى كمية مماثلة ستزودها للعديد من دول حلف شمال الأطلسي.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018