بمبادرة كتلة التجمع الكنيست تعقد جلسة خاصة لبحث مخطط فيسكونسين

بمبادرة كتلة التجمع الكنيست تعقد جلسة خاصة لبحث مخطط فيسكونسين

من المقرر ان تعقد الهيئة العامة للكنيست يوم الاربعاء القادم، 10/8/2005، جلسة خاصة لبحث موضوع مخطط فيسكونسين وتأثيراته على متلقي مخصصات ضمان الدخل. وتأتي هذه الجلسة بناء على مبادرة كتلة التجمع في الكنيست التي قامت بجمع تواقيع اكثر من 25 نائبا لعقد الجلسة خلال العطلة الصيفية للكنيست.

وكانت الحكومة الاسرائيلية قد بدأت ، صباح امس الاثنين، تنفيذ خطة "فيسكونسين" في مدينة الناصرة العربية، وسط اجواء مشحونة وحالة غضب عارمة في صفوف آلاف المواطنين العرب الذين اجبروا على التوجه الى مكتبين للشركة التي تدير هذه الخطة، والتي تهدف في الأساس الى حرمان الاف العائلات من ضمان الدخل وقذفهم الى دائرة الفقر المدقع.

ومن الجدير ذكره ان هذا المخطط يلاقي معارضة شاملة في الوسط العربي وقد تم انشاء لجنة شعبية في الناصرة تتكون من جمعية صوت العامل والتجمع الوطني الديموقراطي والحزب الشيوعي والمتضررين من المخطط.

وكان النائب جمال زحالقة قد تواجد في اليوم الاول لتنفيذ المخطط في الناصرة والتقى مئات المواطنين الذين حضروا الى مكتب التسجيل لئلا يحرموا من المخصصات التي يتلقونها.

وفي تعقيبه على البدء في تنفيد المخطط قال النائب جمال زحالقة:" ان اسرائيل قررت تنفيذ هذه الخطة رغم ثبوت فشلها في الولايات المتحدة، وان الهدف هو التنكيل بالمواطنين وتيئيسهم وحرمانهم من ضمان الدخل كي تحقق الشركة الارباح الطائلة التي ستتقاضاها لقاء كل مواطن يحرم من المخصصات، هذه الخطة ستترك الناس بدون عمل وبدون ضمان دخل مما يعني مزيداً من الفقر والبؤس ولعل اكثر المتضررين من ذلك هم المواطنين العرب الذين وضعتهم السلطة كمجموعة اولى لتطبيق مخططها الكارثي".

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018