وزير للمالية الإسرائيلية حتى مطلع الأسبوع القادم

وزير للمالية الإسرائيلية حتى مطلع الأسبوع القادم

فشل رئيس الوزراء الإسرائيلي، إيهود أولمرت، في إقناع أي من الشخصيات الإقتصادية تولّي وزارة المالية الإسرائيلية.
وكان أولمرت توجه، مباشرة بعد أن تنحّى وزير المالية المتهم بالسرقة، أبراهام هيرشزون، إلى شخصيات ثلاث من خارج الطيف السياسي الإسرائيلي، هم ستانلي فيشر عميد البنك المركزي الإسرائيلي، وشلومو نحاماه، رئيس بنك "هبوعليم" السابق، وأهرون فوغل، مدير عام وزارة المالية الإسرائيلية سابقا.. لكن أحدا منهم لم يرض بالوظيفة العالية.
وإزاء فشله في تعيين وزير من خارج الحلبة السياسية، فقد علم أن أولمرت سيمنح حقيبة المالية لأحد الوزراء أو أعضاء الكنيست من حزب كاديما، هم الوزراء روني بار أون وشاؤول موفاز ومئير شيطريت، وعضو الكنيست حاييم رامون الذي رشح أن زعيم حزب "العمل" الجديد، إيهود براك، يهدّد باستعمال الفيتو على تعيينه، علما أن بارؤون هو صاحب الحظوظ الأوفر.

وقالت مصادر مقربة من رئيس الوزراء الإسرائيلي إن أولمرت قد عقد العزم على تعيين وزير للمالية خلفا لهيرشزون حتى مطلع الأسبوع القادم.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018