في أعقاب التهدئة: زيادة البضائع التي تدخل قطاع غزة تدريجيا..

في أعقاب التهدئة: زيادة البضائع التي تدخل قطاع غزة تدريجيا..

قالت مصادر أمنية إسرائيلية إن تزويد قطاع غزة بالبضائع سيتم رفعها تدريجيا في أعقاب وقف إطلاق النار الذي بات ساري المفعول منذ السادسة من صباح اليوم، الخميس.

وجاء أن إسرائيل سوف تسمح، الأحد القادم، بزيادة عدد الشاحنات التي تنقل البضائع إلى قطاع غزة، والإشارة هنا إلى زيادة عددها من 60 شاحنة إلى 80 أو 90 شاحنة.

وبحسب المصادر الأمنية فإن وتيرة تزويد قطاع غزة بالبضائع مرتبط بمدى التزام حركة حماس بمنع تنفيذ عمليات انطلاقا من قطاع غزة.

كما جاء أنه في الفترة القادمة سيتم إدخال البضائع عن طريق معبر "صوفا" والمنطار (كارني). وفي المقابل، فإن المصادر الأمنية قد أشارت إلى أنه فتح معبر المنطار نفسه، الذي كان مغلقا في السنة الأخيرة، من جديد سيستغرق وقتا طويلا. في حين أن معبر "كيرم شالوم" (كرم أبو سالم) قد تضرر بشكل بالغ في العملية التي نفذت في نيسان/ابريل من العام الحالي، وتشير تقديرات المصادر الأمنية إلى أن عملية ترميمه ستستغرق 3 شهور قبل أن يكون بالإمكان إعادة فتحه.