إسرائيل تحتجز 1.5 مليارد شيكل من أموال السلطة الفلسطينية..

إسرائيل تحتجز 1.5 مليارد شيكل من أموال السلطة الفلسطينية..

يصل المبلغ الذي تحتجزه إسرائيل من أموال الضرائب التي قامت بجبايتها منذ فوز حركة حماس في انتخابات المجلس التشريعي، قبل ما يقارب تسعة شهور، إلى مليارد ونصف المليارد من الشواقل.

وجاء أن هذه الأموال تمت جبايتها بناءاً على اتفاق باريس الذي تم التوقيع عليه، قبل 13 عاماً، بموجبه تقوم إسرائيل بجباية الضرائب في الموانئ على المعدات والبضائع التي تصل من خارج البلاد إلى الفلسطينيين. وكان من المفترض، بحسب الإتفاق، أن تقوم إسرائيل بتحويل هذه الأموال شهرياً إلى السلطة.

وتوقفت إسرائيل عن تحويل أموال الضرائب بعد فوز حماس في الإنتخابات التشريعية، إلا أنها واصلت جباية الضرائب، وتحويل البضائع التي تصل إلى الفلسطينيين.

يشار إلى أن أموال الضرائب هذه كانت تستغل من قبل السلطة لدفع رواتب الموظفين وإدارة الشؤون البلدية والتعليم والصحة. وكان عدم تحويلها هو السبب الأساسي لعدم قدرة السلطة على دفع رواتب الموظفين.

وقالت مصادر إسرائيلية إن إسرائيل تشترط الآن إطلاق سراح الجندي الإسرائيلي الأسير، غلعاد شاليط، مقابل تحويل أموال الضرائب، إلا أنها كانت قد اشترطت في السابق، قبل وقوع الجندي في الأسر، وقف إطلاق صواريخ القسام..

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018