ارتفاع أسعار المواد الغذائية الأساسية بـ67 ضعفا عن جدول غلاء الأسعار للمستهلك..

ارتفاع أسعار المواد الغذائية الأساسية بـ67 ضعفا عن جدول غلاء الأسعار للمستهلك..

أشارت معطيات الدائرة المركزية للإحصاء والسلطة للتخطيط في وزارة الرزاعة أنه في الشهور الثلاثة الأولى من العام الحالي ارتفعت أسعار المواد الغذائية الطازجة بنسبة 6.7%، أي ما يعادل 67 ضعفا من ارتفاع جدول غلاء الأسعار للمستهلك، والذي ارتفع بنسبة 0.1% فقط.

ويشير هذا الجدول الخاص بالمواد الغذائية الطازجة إلى التغييرات التي حصلت في أسعار المواد الأساسية، مثل الخضراوات والفواكه والحليب ومشتقاته، والبيض، ومنتوجات لحوم الدواجن والبقر، والأسماك، والعسل والفواكه المجففة. وهذه المنتوجات تشكل المركب الأساسي لسلة الغذاء لكل عائلة في البلاد، ويصرف جزء أساسي من مصروفات الطبقات المتوسطة والفقيرة على هذه المنتوجات.

ومن بين الأسباب التي أدت إلى هذا الغلاء الارتفاع الحاد الذي وصل إلى العشرات والمئات من النسب المئوية في أسعار غالبية الخضروات، وجزء من الفواكه، بسبب البرد الشديد الذي حل بالمنطقة في كانون الثاني/ يناير في غالبية المناطق الزراعية.

وفي آذار/ مارس حصل اعتدال في تأثير موجة البرد المذكورة على أسعار الخضراوات والفواكه، وهبط جدول الغلاء للغذاء الطازج بنسبة 1.4%. وتجلى ذلك في هبوط الأسعار بنسبة 41% للكوسا، و 34% من أسعار الملفوف، و 20.2% من أسعار الخيار، و 17% من أسعار البندورة، و 15.6% من أسعار الباذنجان.

وفي مقابل انخفاض أسعار الخضراوات، ارتفعت أسعار الأسماك في آذار/ مارس بنسبة 5.5%، والدواجن بنسبة 4%، والحليب ومشتقاته بنسبة 2.9%، والبيض بنسبة 0.8%.

وبحسب وزارة الزراعة، فإنه منذ البدء بنشر معطيات جدول الغلاء للمواد الغذائية الطازجة في كانون الثاني/يناير 2006، فقد ارتفع بنسبة 20.9%، أي أكثر بـ5.7 مرة من نسبة ارتفاع جدول الغلاء العام.

ملف خاص | الإجرام المنظم: دولة داخل الدولة