اضراب الموانئ كبد المرافق الاقتصادية 200 مليون شيكل، حتى اليوم

اضراب الموانئ كبد المرافق الاقتصادية 200 مليون شيكل، حتى اليوم

يتواصل، اليوم الجمعة، ولليوم الثاني على التوالي، الاضراب الجزئي عن العمل في الموانئ البحرية الاسرائيلية، بعد فشل المباحثات التي جرت، الليلة الماضية، بين رئيس نقابة العمال، الهستدروت، عمير بيرتس، ورئيس مكتب التنسيق التابع للتنظيمات الاقتصادية، عوديد طيرة.

وقال طيرة انه حاول التوسط بين الهستدروت ووزارة المالية لمنع استمرار الاضراب وانزال خسائر فادحة بالمرافق الاقتصادية. وحسب تقديراته تكبد القطاع الصناعي جراء اضراب الموانئ، حتى اليوم، مبلغ 200 مليون شيكل.

وقال رئيس الهستدروت ان نقابته وعمال الموانئ لا يعارضون الاصلاحات، وانما يريدون ان تتم بالاتفاق معهم من خلال ضمان حقوق العاملين في الموانئ.

وكان مستخدمو الموانئ البحرية الاسرائيلية (حيفا، اشدود وايلات)، قد اعلنوا الاضراب ابتداء من صباح امس (الخميس)،الاضراب العام في غالبية المرافق البحرية، بعد ان صادقت لهم محكمة العمل، امس الاول، على شل حتى 75% من مجمل العمل في المرافق البحرية، شريطة ان لا يمس ذلك بالجانب الامني.

ويأتي الاضراب احتجاجا على قرار الكنيست المصادقة، في القراءتين الثانية والثالثة، على قانون الموانئ الذي ينص على خصخصة شركة سلطة الموانئ واقامة شركات خاصة لادارة كل واحد من الموانئ الاسرائيلية بشكل منفرد وبروح المنافسة.