الإتحاد الأوروبي يمدد آلية تقديم المساعدات التي تتجاوز الحكومة الفلسطينية

الإتحاد الأوروبي يمدد آلية تقديم المساعدات التي تتجاوز الحكومة الفلسطينية

مع اختتام قمة قادة الإتحاد الأوروبي، اليوم الجمعة، في بروكسل، مدد الإتحاد بثلاثة شهور عمل آلية تقديم المساعدات المباشرة للفلسطينيين، التي تتجاوز الحكومة الفلسطينية، والتي تعمل بمراقبة البنك الدولي.

وأشار قادة الإتحاد الأوروبي إلى أنهم على "استعداد للعمل بالتعاون مع حكومة وحدة وطنية فلسطينية شرعية". وفي الوقت نفسه يصر قادة الإتحاد الأوروبي على أنه لن يتم إجراء اتصالات مع الحكومة الفلسطينية بكل ما يتصل بتحويل الأموال، إلا إذا التزمت بشروط الرباعية الدولية؛ "الإعتراف باسرائيل ووقف العنف والإلتزام بالإتفاقيات السابقة"..

ونقل عن رئيس الحكومة البريطانية، طوني بلير، قوله إنه "يجب العمل على تشكيل حكومة فلسطينية يستطيع الأوروبيون والعالم التعاون معها، والعمل بشكل مواز على الدفع بالمفاوضات التي تتيح المحافظة على أمن إسرائيل وإقامة دولة فلسطينية".

يشار إلى أن الرباعية الدولية، الإتحاد الأوروبي وروسيا والولايات المتحدة والأمم المتحدة، كانت قد صادقت قبل ستة شهور على إقامة آلية تقديم مساعدات تتجاوز الحكومة الفلسطينية، في مجالات الصحة والبنى التحتية.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018