تحذيرات من مخاطر جدية تطال تزويد وجودة المياه..

تحذيرات من مخاطر جدية تطال تزويد وجودة المياه..

تشير تقديرات سلطة المياه أن هناك مخاطر جدية ستطال عملية تزويد وجودة المياه، في حال سقطت كمية أمطار في السنة القادمة بمعدل يقل على المعدل السنوي العام.

وعلى خلفية أزمة المياه، اتهم وزير البنى التحتية، بنيامين بن إليعيزر، اليوم الثلاثاء في اجتماع طوارئ عقد في "بيت دجن"، ما يسمى بـ"دائرة أراضي إسرائيل" بالغباء، وذلك لكونها تسببت بتأخير إقامة منشآت لتحلية المياه.

وقال إنه اجتمع مؤخرا مع وزير المياه الأردني، وناقش معه أزمة المياه في المنطقة، بالإضافة إلى مشروع قناة المياه. وبحسبه فإن الوزير الأردني طلب المساعدة في التكنولوجيا، وفي حصة المياه.

وكان قد حذر بن إليعيزر من أنه في حال عدم اتخاذ إجراءات طوارئ فإن أزمة حقيقية ستواجه عملية تزويد المياه، الأمر الذي سيؤدي إلى المس بجودة المياه أيضا.

وبحسب وزارة البنى التحتية وسلطة المياه، فإنه في حال هطلت الأمطار في السنة القادمة بكميات أقل من المعدل السنوي العام، فسيكون من الضروري ضخ مئات الملايين من الأمتار المكعبة من المياه تحت "الخط الأسود" للأحواض الجوفية، وهو الخط الذي يشير إلى خطر حقيقي على جودة المياه.

وفي السياق ذاته، كان وزير الزراعة، شالوم سيمحون، قد قدم الأسبوع الماضي اقتراحا للحكومة، بموجبه يفرض على المدن الكبيرة على الساحل، حيفا ونتانيا وتل أبيب وبات يام وأشدود وعسقلان، إقامة منشآت لتحلية مياه البحر بكميات تكفي هذه المدن، وبذلك سيكون بالإمكان مضاعفة كمية المياه التي يتم تحليتها بثلاث مرات خلال فترة زمنية قصيرة.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018