تقرير: 92% من المشغلين الإسرائيليين يدوسون على حقوق العمال..

تقرير: 92% من المشغلين الإسرائيليين يدوسون على حقوق العمال..

وصفت تقارير إسرائيلية الدوس على حقوق العمال بأنه بات "رياضة قومية إسرائيلية"، وذلك بعد أن تبين أن 92% من المشغلين يخرقون قوانين العمل ويدوسون على حقوق العمال.

جاء ذلك بعد فحص أجرته وزارة الصناعة والتجارة والأشغال، شارك فيه 300 موظف من موظفي الوزارة، وقاموا بفحص 4140 مصنعاً وورشة عمل، يعمل فيها 30326 عاملاً في 17 بلدة.

وبينت المعطيات أنه في غالبية المصانع وشبكات التسويق والمكاتب حصلت خروقات لحقوق العمال. وفي مناطق القدس و"بيت شيمش" و "موديعين" و"تل أبيب" و"أشدود"، وصلت النسبة إلى 100%. وقامت الوزارة بإصدار أمر بإغلاق 15% من هذه الأماكن بشكل مؤقت.

ويدل تحليل المعطيات على أن 50% من المشغلين دفعوا أجوراً للعمال أقل من الحد الأدنى للأجور، وأن 40% من المشغلين خالفوا قوانين ساعات العمل والإستراحة، وقاموا بتشغيل عمال أكثر من عدد الساعات المسموح بها.

كما تبين أن 90% من المشغلين لم يقوموا بعرض حقوق العمال على لوحات الإعلانات في مكان العمل، والتي تشتمل على الحد الأدنى للأجور.

وفي 80% من أماكن العمل لم يتم تعيين مسؤول عن قضايا الملاحقة الجنسية، ولم يتم تقديم شروحات للعمال حول حقوقهم في حالات الملاحقة الجنسية.

كما تبين أن 40% من أماكن العمل خرقت قانون تساوي الفرص بين الجنسين، كما وجهت أسئلة للعمال تتعلق بحياتهم الشخصية ووضعهم الصحي والنفسي، بدون أن يكون الأمر ضرورياً لمتطلبات العمل.

وفي 60% من أماكن العمل لم يعرض على العمال شروط العمل والأجور.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018