روسيا تعرض تزويد الغاز الروسي لإسرائيل بأسعار منافسة!

روسيا تعرض تزويد الغاز الروسي لإسرائيل بأسعار منافسة!

أفادت مصادر إسرائيلية أن الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، طلب من رئيس الحكومة الإسرائيلية، أرئيل شارون، أن يعمل على الدفع بإمكانية إختيار شركة "غازبروم" الروسية، وهي الكبرى في العالم، لتزويد إسرائيل بالغاز.

وأشارت المصادر إلى أن دخول الغاز الطبيعي إلى إسرائيل من شأنه أن يخفض من أسعار الكهرباء، لان الغاز كوسيلة لإنتاج الطاقة رخيص بالمقارنة مع الفحم والمازوت.

وتعرض شركة غازبروم أن تبيع إسرائيل 4 مليارد متر مكعب من الغاز الطبيعي سنوياً لعدة سنوات، بواسطة أنبوب غاز من تركيا إلى إسرائيل عبر البحر. وتصل قيمة الغاز الذي تنوي روسيا بيعه لإسرائيل إلى 400 مليون دولار، إلا ان تكلفة مد أنبوب الغاز من تركيا إلى إسرائيل تصل إلى 1.5 ميارد دولار أخرى. وبالرغم من التكاليف الكبيرة فقد تعهد الروس بتزويد الغاز بأسعار منافسة.

وتجدر الإشارة إلى أن رئيس شركة غازبروم، أليكسندر ميلر، المقرب من بوتين، قد زار إسرائيل في أيار 2004 واجتمع مع شارون وتباحث معه بإمكانية بلورة صفقة. وفي أعقاب تلك الزيارة بدأ طاقم مشترك بين وزارة المالية ووزارة البنى التحتية العمل على دراسة الإمكانيات التكنولوجية والإقتصادية لمد مثل هذا الأنبوب عبر البحر.

كما تجدر الإشارة إلى أن شركة الكهرباء الإسرائيلية تستخدم الغاز الطبيعي الذي يتم إستخراجه من قبالة شواطئ البلاد، وعما قريب من المتوقع أن يتم التوقيع على إتفاقية لتزويد الغاز مع مصر. وأشار مدير عام شركة "إكو-إينيرجي" والمسؤول عن بلورة الخطط الإقتصادية المتعلقة بالطاقة في إسرائيل، د.عميت مور، إلى أن هناك أهمية كبيرة لتنويع مصادر الغاز الطبيعي، وبحسب أقواله فإن عقد صفقة مع شركة غازبروم تضمن الإستقرار في تزويد الغاز.

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية