وزير الاقتصاد التّركيّ لا يرغب في انضمام بلاده إلى منطقة اليورو

وزير الاقتصاد التّركيّ لا يرغب في انضمام بلاده إلى منطقة اليورو

 

أعلن وزير الاقتصاد التركيّ، علي باباجان، إنه "ليس لديه رغبة في الانتماء إلى منطقة اليورو" حاليًا، كما قامفي تصريحٍ له، بإعصاء الاوروبيين درسًا في تنظيم الموازنة.

وقال باباجان في حديث الجمعة لصحيفة "هاندلسبلات" الاقتصادية الألمانية: "في الوقت الرّاهن، ليس لديّ أي رغبة في الانتماء إلى منطقة اليورو".

علي باباجان، وزير الاقتصاديّ التّركيّ

وأضاف الوزير الذي لا تزال عمليّة انضمام بلاده إلى الاتّحاد الأوروبيّ تراوح مكانها، أنّ الدّرس الأهم الذي استخلصه من الأزمة المالية التركية في 2001، بسيط جدّا، وهو أنّه "على الأجل الطّويل، لا يمكن إنفاق أكثر ممّا نجنيوتابع: "للأسف معظم الحكومات تفكّر على أساس الأجل القصير".

وأوضح أنّه "من الصّعب الخروج من حلقة الدّيون والنمو السلبي"، مؤكّدًا أنّ ما يزيد الأمور تعقيدًا، هو أنّ العديد من الدّول الأوروبيّة لديها حكومات ضعيفة".

وقال الوزير: "يواجه 12 بلدًا في منطقة اليورو تزايدًا في فارق معدلات الفائدة عندما تتراجع ثقة المستثمرين في متانة اقتصاد البلاد، وهذا الفارق أكبر من الّذي نواجهه لدينا".

ملف خاص | من النكبة إلى "الصفقة"