توقعات بخفض أسعار البنزين مرة أخرى بـ30 أغورة للتر

توقعات بخفض أسعار البنزين مرة أخرى بـ30 أغورة للتر

أفادت "يديعوت أحرونوت" في ملحقها الاقتصادي أنه من المتوقع أن تنخفض أسعار البنزين بـ30 أغورة في مطلع الشهر القادم تشرين الثاني/ نوفمبر

وجاء أن تقديرات قطاع الطاقة تشير إلى أنه في حال تم خفض أسعار البنزين، فإن لتر بنزين من نوع "أوكتان 95" سيصل سعره في مطلع تشرين الثاني 7.64 شيكل.  مع الإشارة إلى أن عمولة خدمات محطة الوقود لا تتجاوز 17 أغورة للتر الواحد.

ولفتت الصحيفة إلى أنه في ساعات الصباح كانت التقارير تتحدث عن خفض أسعار البنزين بـ20 أغورة للتر الواحد، إلا أن تطورات الساعات الأخيرة أشارت إلى أنه سيتم خفض الأسعار بـ10 أغورات أخرى للتر الواحد.

وبحسب "يديعوت أحرونوت" فإن السبب لانخفاض الأسعار المتوقع هو تراجع سعر الدولار، باعتباره العملة التي يتم بواسطتها شراء البنزين في حوض البحر المتوسط.

وأشارت الصحيفة إلى سبب آخر ثانوي وهو تراجع أسعار مشتقات النفط، بضمنها البنزين، في بورصة نيويورك، حيث هبطت أسعار النفط بنسبة 2.2%، ووصل سعر برميل النفط إلى 86.67 دولار للبرميل الواحد، وهو أقل سعر منذ أواسط تموز/ يوليو.

تجدر الإشارة إلى أن أسعار البنزين كان قد سجلت رقما قياسيا في مطلع آب/ أغسطس حيث ارتفع سعر لبتر البنزين إلى 8.24 شيكل للتر، بعد ارتفاع بقيمة 55 أغورة. وفي أيلول/ سبتمبر تراجع السعر بـ31 أغورة.

كما تجدر الإشارة إلى أن معطيات وزارة الطاقة تشير إلى أن مبيعات البنزين (أوكتان 95) وصلت إلى 1,831 مليون لتر في الفترة الواقعة بين كانون ثاني/ يناير وآب/أغسطس، أي بزيادة بنسبة 4% عن الفترة الموازية من العام الماضي.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018