النفط يهوي 4% لأقل سعر في 5 أعوام بفعل تخمة المعروض

النفط يهوي 4% لأقل سعر في 5 أعوام بفعل تخمة المعروض

هبطت أسعار العقود الآجلة لمزيج النفط الخام برنت والخام الأمريكي، زهاء أربعة في المائة أخرى اليوم الإثنين إلى أقل مستوياتها في خمسة أعوام بفعل توقعات بأن يستمر نمو فائض المعروض حتى العام المقبل، بعد إحجام منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) عن خفض الإنتاج.

وقالت الكويت العضو في أوبك اليوم الاثنين، إنه من المرجح أن تبقى أسعار النفط قرب 65 دولارا للبرميل خلال الأشهر الستة إلى السبعة المقبلة.

وواصلت الأسعار تراجعها بعد تقرير بتاريخ الخامس من ديسمبر كانون الأول، قال فيه مورجان ستانلي إن سعر النفط قد يهبط إلى 43 دولارا للبرميل في العام المقبل. وتوقع أن ينخفض برنت 28 دولارا في عام 2015 إلى 70 دولارا و14 دولارا إلى 88 دولارا في عام 2016.

وقال البنك: "في ظل عدم تدخل أوبك تواجه السوق خطر اختلال التوازن مع احتمال وصول الزيادة في المعروض إلى ذروتها في الربع الثاني من 2015".

وتراجع سعر برنت في العقود الآجلة لتسليم كانون الثاني (يناير) عند التسوية 2.88 دولار أو 4.17 في المائة إلى 66.19 دولار للبرميل، وهو أقل مستوى له منذ تشرين الأول (أكتوبر) عام 2009.

وهبط الخام الأمريكي عند التسوية 2.79 دولار أو 4.24 في المائة إلى 63.05 للبرميل، أي أقل مستوى له منذ تموز (يوليو) عام 2009.

وقال نزار العدساني الرئيس التنفيذي لمؤسسة البترول الكويتية: "أعتقد أن أسعار النفط ستظل قرب هذه المستويات بين ستة وسبعة أشهر أي عند حوالي 65 دولارا للبرميل إلى أن يتضح تعافي الاقتصاد العالمي، أو إذا حدثت أزمة سياسية أو إذا غيرت أوبك سياستها الإنتاجية."

وفي ليبيا قالت المؤسسة الوطنية للنفط يوم أمس الأحد، إن إنتاج البلاد يبلغ 800 ألف برميل يوميا رغم توقف إنتاج حقل الشرارة النفطي بسبب إغلاق خط أنابيب.