النفط يتهاوى لأدنى سعر في 11 عاما

النفط يتهاوى لأدنى سعر في 11 عاما

واصلت أسعار النفط الخام هبوطها الحاد، الجمعة، لتتجه صوب أدنى مستوياتها في 11 عاما بعد أن حذرت وكالة الطاقة الدولية من أن فائض الإمدادات العالمية قد يزداد العام المقبل.

وهوت أسعار العقود الآجلة لخام القياس العالمي مزيج برنت وخام غرب تكساس الوسيط الأميركي بما وصل إلى خمسة في المئة اليوم و12 في المئة خلال الأسبوع متأثرة بالطقس المعتدل في الولايات المتحدة وهبوط شديد لسوق الأسهم الأميركية.

وهيمنت الحيرة على المتعاملين والمحللين على حد سواء بسبب انخفاض النفط منذ اجتماع منظمة أوبك في الرابع من كانون الأول/ ديسمبر، والذي فشل في فرض سقف للانتاج.

وحذرت وكالة الطاقة الدولية التي تقدم المشورة بشأن الطاقة للدول المتقدمة من أن نمو الطلب على الخام بدأ يتباطأ.

وتراجعت العقود الآجلة لخام برنت عن 38 دولارا للبرميل للمرة الأولى منذ كانون الأول/ ديسمبر 2008 وجرى تداولها منخفضة 1.80 دولار أو 4.5 بالمئة عند التسوية إلى 37.93 دولار للبرميل.

وهبط برنت خلال الجلسة إلى 37.36 دولار وهو أعلى بنحو دولار من المستوى 36.20 دولار الذي سجله خلال الأزمة المالية. وإذا نزل برنت عن هذا المستوى في الأسبوع القادم فسيكون هذا أدنى مستوى له منذ منتصف 2004 عندما حوم حول 34 دولارا.

ونزلت عقود الخام الأميركي دون 36 دولارا عند التسوية للمرة الأولى منذ شباط/ فبراير 2009. وخسر الخام الأميركي 1.14 دولار أو ثلاثة في المئة إلى 35.62 دولار للبرميل عند التسوية بعدما سجل أدنى مستوى في الجلسة 35.35 دولار للبرميل. وكان الخام الأميركي قد نزل إلى 32.40 دولار خلال الأزمة المالية في كانون الأول/ ديسمبر 2008.