أسعار النفط تهبط مجددا

أسعار النفط تهبط مجددا

بعد مكاسب حققتها في وقت سابق، انخفضت أسعار النفط، اليوم الخميس، في ظل استمرار المخاوف من تخمة المعروض العالمي.

وقالت "رويترز" إنه "بحلول الساعة 07:15 بتوقيت جرينتش، انخفضت العقود الآجلة لخام القياس العالمي مزيج برنت 15 سنتا إلى 44.67 دولار للبرميل، بعد أن ظلت مرتفعة خلال معظم التداولات الآسيوية.

وهبطت العقود الآجلة للخام 2.6 في المئة في الجلسة السابقة إلى أدنى مستوياتها منذ تشرين الثاني/ نوفمبر من العام الماضي.

على ذلك، هبطت أسعار العقود الآجلة للخام الأميركي 14 سنتا إلى 42.39 دولار للبرميل، كما وانخفضت العقود عند التسوية، أمس الأربعاء، إلى 42.53 دولار للبرميل بعد أن لامست أدنى مستوياتها خلال التعاملات منذ آب/أغسطس 2016.

وانخفض الخام نحو 20 في المئة منذ بلوغه المستوى المرتفع الذي سجله في أواخر شباط/فبراير، ليبدد جميع المكاسب التي حققها في نهاية العام الماضي عقب الاتفاق المبدئي على تخفيضات الإنتاج الذي قادته "أوبك"، بحسب المصدر.

زيادة في الإنتاج للنفط الصخري الأميركي

ووفقًا لبيانات إدارة معلومات الطاقة الأميركية للأسبوع المنتهي في 16 حزيران/يونيو الجاري، انخفض مخزون النفط الخام في الولايات المتحدة بمقدار 2.5 مليون عن الأسبوع السابق. إلا أن هذا الانخفاض المحدود في المخزون تقابله زيادة كبيرة في الإنتاج من منتجي النفط الصخري الأميركي، وكذلك الارتفاع الكبير والمتسارع لإنتاج ليبيا ونيجيريا، عضوتي منظمة الأوبك المعفاتين من اتفاق خفض الإنتاج.

وفي ظل تخمة المعروض، ازداد لجوء الشركات إلى التخزين في ناقلات النفط في البحار المحيطة ببعض الموانئ الكبيرة خاصة في سنغافورة وماليزيا، وهو ما يعرف بالتخزين العائم، لتحقيق ربح سريع من تذبذب أسعار النفط في الأسواق.

وأظهرت بيانات ملاحية لشركة "كبلر" الفرنسية أن إجمالي حجم النفط المُخزن في الناقلات بلغ حوالي 102 مليون برميل، وهي أكبر كمية في 2017 حتى الآن.

ملف خاص | الإجرام المنظم: دولة داخل الدولة