الذهب يرتفع والدولار يتراجع مترقبًا قانون "الإصلاح الضريبي" الأميركي

الذهب يرتفع والدولار يتراجع مترقبًا قانون "الإصلاح الضريبي" الأميركي
(رويترز)

ارتفع الذهب، اليوم الجمعة، مع تراجع الدولار، لكنه يظل قرب أدنى مستوياته في ثلاثة أسابيع ونصف الأسبوع الذي سجله في الجلسة السابقة، وذلك مع إقبال المستثمرين على الأصول العالية المخاطر وسط صعود للأسهم الأميركية.

وزاد الذهب في المعاملات الفورية 0.1 بالمئة إلى 1275.81 دولار للأوقية (الأونصة) بحلول الساعة 08:30 بتوقيت غرينتش، علما أن المعدن نزل 0.7 بالمئة، أمس الخميس، ليلامس أدنى مستوياته منذ السادس من تشرين الثاني/ نوفمبر المنصرم عند 1270.11 دولار للأوقية.

وبذلك يكون المعدن الأصفر قد خسر 0.9 بالمئة منذ بداية الأسبوع.

وفي بورصة "وول ستريت"، حققت المؤشرات الرئيسية مكاسب الليلة الماضية وبلغ "ستاندرد آند بورز 500" مستوى إغلاق قياسيا مرتفعا، وتجاوز "داو جونز" الصناعي مستوى 24 ألف نقطة للمرة الأولى.

ونقل تقرير لرويترز عن "إم.كيه.إس بي.إيه.إم.بي" في مذكرة أن استمرار قوة الأسهم وارتفاع عوائد السندات يفرضان ضغوطا على الذهب.

الدولار يتراجع "منتظرا"

وتراجع مؤشر الدولار، الذي يقيس أداء العملة الأميركية أمام سلة من ست عملات رئيسية، بنسبة 0.2 بالمئة مع استمرار ترقب السوق تصويتا على مشروع قانون أميركي للإصلاح الضريبي.

وأبقى غياب المحفزات الذهب بين 1265 دولارا و1300 دولار للأوقية خلال الشهر الماضي، وهو أضيق نطاق شهري له في 12 عاما.

ومن بين المعادن النفيسة الأخرى، ارتفعت الفضة في المعاملات الفورية 0.1 بالمئة إلى 16.43 دولار للأوقية، بعدما سجلت أدنى مستوياتها منذ السادس من تشرين الأول/أكتوبر عند 16.30 دولار للأوقية في الجلسة السابقة. وبذلك يكون المعدن قد خسر 3.2 بالمئة منذ بداية الأسبوع.

في حين ارتفع البلاديوم 0.5 بالمئة إلى 1011.72 دولار للأوقية، وصعد 1.5 بالمئة منذ بداية الأسبوع، كما وزاد البلاتين 0.1 بالمئة إلى 941.80 دولار للأوقية ليكسب 0.2 بالمئة على مدى الأسبوع.