الإدارة الأميركية تنتقد إجراءات الاتحاد الأوروبي المضادة لضرائبها

الإدارة الأميركية تنتقد إجراءات الاتحاد الأوروبي المضادة لضرائبها
(أ ب)

انتقدت إدارة الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، أمس الثلاثاء، الاتحاد الأوروبي، بعد أن اتخذ خطوات عملية للرد على الرسوم الجمركية الأميركية المشددة، في خ

بل شركائها التجاريين غير مبررة لأن الولايات المتحدة لها الحق في حماية صناعة الصلب الأميركية من طرف واحد "باسم الأمن القومي".

وحذر بأنه "إزاء هذه الرسوم الجمركية غير المبررة، ستتخذ الولايات المتحدة التدابير الضرورية (...) لحماية مصالحها".

وهدد ترامب مؤخرا بزيادة الرسوم الجمركية على واردات السيارات الأوروبية، وبفرض رسوم جمركية مشددة على بضائع صينية قد تصل قيمتها إلى 400 مليار دولار.

وإثر فرض واشنطن رسوما مشددة بنسبة 25% على واردات الصلب و10% على واردات الألمنيوم، رد الأوروبيون الجمعة بفرض رسوم جمركية على 3,2 مليار دولار من المنتجات الأميركية الشهيرة من بينها الدراجات النارية "هارلي ديفيدسون" والويسكي وسراويل الجينز.

وندد لايتهايز في بيانه بالتدابير الأوروبية مشيرا إلى أنها "مصممة لمعاقبة الشركات الأميركية وعمالها".

وصدر هذا الموقف في وقت أعلنت شركة "هارلي ديفيدسون" الشهيرة أنها ستنقل إنتاجها المخصص للتصدير إلى خارج الولايات المتحدة لتفادي دفع الرسوم المشددة على الدراجات النارية التي تبيعها في أوروبا والتي تمثل حوالى 17% من مبيعاتها. وكان لهذا القرار وقعا شديدا وأغضب ترامب الذي انتقد الشركة أمس الثلاثاء على "تويتر".

وكتب الرئيس الأميركي "إن دراجة هارلي ديفيدسون لا ينبغي أن تصنع أبدا في بلد آخر. أبدا!".

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018