مجموعة العشرين تدعو لحوارٍ أوسع بخصوص التوترات التجارية

مجموعة العشرين تدعو لحوارٍ أوسع بخصوص التوترات التجارية
(أ ب)

يُمثّل تصاعُد التوترات التجارية والجيوسياسية في العالم بشكل عام، خطرا متزايدا على النمو العالمي، وفقًا لما قاله، اليوم الأحد، وزراء مالية ومحافظو البنوك المركزية في أكبر اقتصادات في العالم، المجتمعون في الأرجنتين.

ودعا المُشاركون بالاجتماع، لإجراء حوار أوسع، وفقا لمسودة البيان الختامي للاجتماع.

وأشارت المسودة، التي ذكرت "رويترز" أنها اطلعت عليها، إلى أن اقتصادات الأسواق الناشئة في وضع أفضل للتكيُّف مع الصدمات الخارجية، لكنها ما زالت تواجه تحديات بسبب تقلبات السوق ونزوح رؤوس الأموال.

مجموعة العشرين (أ ب)

وأكدت مسودة البيان على الحاجة إلى إصلاحات هيكلية لتعزيز النمو المحتمل للاقتصادات، وأكدت أيضا على تعهدات وزراء مالية مجموعة العشرين في اجتماعهم السابق في مارس آذار بتجنب تخفيضات تنافسية في قيم العملات ربما تؤدي إلى آثار معاكسة للاستقرار المالي العالمي.

وأكَّد الوزراء على نتائج أحدث اجتماع لقادة مجموعة العشرين في هامبورغ، في تموز الماضي، حينما شدّدوا على أن التجارة هي محرك النمو العالميّ، كما شدّدواعلى أهمية الاتفاقيات التجارية متعددة الأطراف.