"أمازون" تؤثر على التضخم في بعض دول العالم

"أمازون" تؤثر على التضخم في بعض دول العالم
طرود من شركة "أمازون" (أ. ب.)

قدّم أحد أكبر المصرفيين في البنوك حول العالم، الأستاذ في جامعة هارفرد قسم الأعمال، ألبرتو كافالو، اليوم السبت، ورقة بحثية تناقش تغيّر الأسعار بشكل متكرر والتضخم المالي الذي تتعرض له اقتصادات بعض الدول وتعزو أحد الأسباب إلى نمو شركات التجزئة عبر الإنترنت.

وذكر كافالو، أنّ ”المنافسة عبر الإنترنت، أدّت إلى زيادة وتيرة تغير الأسعار ومستوى توحيد السعر في المواقع المختلفة، في السنوات العشر الأخيرة، عقب صعود المتاجر الإلكترونية، أو ما يسمى باللغة البحثية بمنافذ التجزئة متعددة القنوات، مثل شركة "وول مارت"، أو الموقع التجاري "أمازون"".

وعلّل كافالو في الورقة البحثية التي شارك بها في المؤتمر السنوي لمصرفي البنوك المركزية، في جاكسون هول في وايومنج:"إنّ شفافية ووضوح الإنترنت في عرض الأسعار في الشرك المتنافسة أدّت إلى تقليص الفجوات بينهم، إذ أنّ تكنولوجيات التسعير باستخدام الخوارزميات شائعة في الحالتين، البيع الإلكتروني والبيع التقليدي".

وشارك في المؤتمر رئيس المجلس الإحتياطي الاتحادي للبنك المركزي الأميركي، جيروم باول.

وأثار عدد من كبار المصرفيين في المجلس الاحتياطي الاتحادي، إحتمال أن تكون مستويات التضخم المنخفضة نسبيا في الولايات المتحدة، في ظل قوّة الاقتصاد، ناتجة عن قدرة شركات مثل "أمازون" على كبح الأسعار بشكل عام خلال السنوات الأخيرة.

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018