ترامب يدعو "آبل" إيقاف تصنيع أجهزتها بالصين وتحويلها للولايات المتحدة

ترامب يدعو "آبل" إيقاف تصنيع أجهزتها بالصين وتحويلها للولايات المتحدة
(أرشيفية - أ ب)

حذر الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، اليوم السبت، المجموعة التكنولوجية العملاقة "آبل" من الاستمرار بتصنيع أجهزتها الإلكترونية في الصين حتى لا تتضرر من الرسوم الجمركية العالية التي فرضتها إدارته على القطاع التكنولوجي الصيني، ودعاها لتصنيع أجهزتها في الولايات المتحدة.

وتأتي تصريحات ترامب التي كتبها على صفحته في موقع "تويتر"  في وقت تتأجج فيه الحرب التجارية الدائرة مع بكين دون أفق لوصول إلى حل ما. 

وشدد الرئيس الأميركي على أن "أسعار (منتجات) آبل قد ترتفع بسبب الرسوم الضخمة التي قد نفرضها على الصين". وكان ترامب هدد الجمعة بفرض رسوم جمركية على مجمل الواردات من الصين التي يتهمها بممارسات تجارية "غير مشروعة".

وتابع الرئيس الأميركي "لكن الحل سهل"، مقترحا على المجموعة الأميركية ومقرها كاليفورنيا "تصنيع منتجاتها في الولايات المتحدة بدلا من الصين. والبدء ببناء مصانع جديدة اعتبارا من اليوم".

وآبل التي تعتمد بشكل كبير على الصين حيث تصنع غالبية أجهزتها قد تجد نفسها عرضة لتداعيات النزاع التجاري بين واشنطن وبكين.

واعتبر المدير التنفيذي لآبل، تيم كوك، في مطلع آب/أغسطس الماضي، أن الضرائب التي فرضها ترامب على الصين أشبه بـ"الضريبة على المستهلك".

وفرضت الولايات المتحدة في تموز/يوليو وآب/أغسطس رسوما على سلع صينية بقيمة 50 مليار دولار في تحرك لقي ردا مماثلا من بكين التي حذرت من أنها قد تفرض رسوما إضافية على سلع أميركية بقيمة 60 مليار دولار.

ويشير الرئيس الأميركي إلى احتمال فرض ضرائب إضافية على سلع صينية بقيمة مئتي مليار دولار. والجمعة أكد ترامب أن هذا الاجراء الجديد "يمكن أن يطبق قريبا جدا"، معتبرا أن الأمر يتوقف على ما سيحصل مع الجانب الصيني.

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018