"استراحة" من الحرب التجارية بين بكين وواشنطن

"استراحة" من الحرب التجارية بين بكين وواشنطن
(أ ب)

اتفق الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، مع نظيره الصيني، شي جين بينغ، على إيقاف الحرب التجارية بين بلديهما لمدة 90 يوما، بسبب الأضرار التي تسببت بها على الاقتصاد العالمي حتى خلال الأشهر الماضية. 

 وجاء ذلك يوم أمس السبت، عشية نهاية قمّة مجموعة العشرين في بوينس آيرس، بعد أن اجتمع الرئيسان خلال مأدبة عشاء. 

ووافق ترامب على إلغاء خطط رفع الرسوم الجمركية في الأول من كانون الثاني/ يناير المقبل على مجموعة أخرى من البضائع الصينية، والتي تبلغ قيمتها 200 مليار دولار.

وقال البيت الأبيض إن الصينيين وافقوا على شراء "كميات لم يكن متفق عليها من قبل - لكنها ضخمة للغاية - من منتجات زراعية وأخرى خاصة بالطاقة والصناعة وغيرها من المنتجات الأميركية لخفض العجز التجاري الهائل للولايات المتحدة مع الصين".

وتوفر الهدنة، التي تم التوصل إليها بعد مأدبة العشاء التي استمرت أكثر من ساعتين، الوقت اللازم للبلدين من أجل حل الخلافات بينهما في النزاع الذي شب بسبب حملة بكين كي تنهي الهيمنة التكنولوجية الأميركية.

وانتهت قمّة العشرين التي تمثل الدول التي تملك أكثر من 80 في المائة من الاقتصاد العالمي، بحد أدنى من التوافق بشأن الاقتصاد، فيما خلا بيانهم من أي وعود ملموسة.