"أوبك" تؤجّل قرار خفض إنتاج النفط والأسعار تنخفض

"أوبك" تؤجّل قرار خفض إنتاج النفط والأسعار تنخفض
مبنى منظمة الدول المصدرة للنفط "أوبك" (أ ب)

شهدت أسعار النّفط يوم أمس الخميس، انخفاضًا في أسعارها بلغت نسبته نحو 3%، ضمن تقلّبات عديدة في التعاملات الآجلة، وذلك بعد أن اختتمت منظّمة الدّول المصدّرة للنّفط، "أوبك"، اجتماعها أمس مع حلفائها دون إعلان أي ّ قرار يتعلّق بخفض إنتاج النّفط الخام.

واجتمعت "أوبك" في فيينا لاتخاذ قرار بشأن سياسة إنتاج النفط، وذلك بالتنسيق مع منتجين من خارج المنظمة، مثل روسيا وسلطنة عمان وكازاخستان، وتوصلت أوبك إلى اتفاق أولي على خفض إنتاج النفط، لكنها تنتظر التزامًا من روسيا، أحد أكبر المنتجين خارج المنظمة، قبل تحديد حجم التخفيضات.

وغادر وزير الطاقة الروسي ألكسندر نوفاك فيينا في وقت سابق من الأمس إلى بلاده لإجراء محادثات مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في سان بطرسبرغ، ومن المفترض أن يعود إلى العاصمة النمساوية اليوم، الجمعة، للمشاركة في المحادثات مع "أوبك"، بقيادة السعودية، وحلفائها.

وتوقع مراقبو السوق خفضًا مشتركًا يصل نحو مليون و1.4 مليون برميل يوميًّا، ومن المقرر أن يبدأ اجتماع "أوبك" والمنتجين المستقلين يوم الجمعة في الساعة 11:00 بتوقيت غرينتش.

وقال كبير محللي الطاقة لدى "إنترفاكس إنرجي" في لندن، أبهيشك كومار، إنّ "كل الأنظار الآن تركز على الإعلان المشترك لأوبك وحلفائها غدًا، وسيستلزم الأمر خفضًا مشتركًا في الإنتاج لا يقل عن مليون برميل يوميًّا لتحقيق تعافٍ كبير في أسعار النفط“.

وانخفضت العقود الآجلة لخام القياس العالمي "برنت" انخفاضًا بلغ 1.50 دولار أي ما يعادل نسبة 2.4% لتبلغ عند التسوية 60.06 دولار للبرميل، بعدما بلغت أدنى مستوياتها في الجلسة عند 58.36 دولار للبرميل؛ فيما تراجعت عقود الخام الأميركي الآجلة ما نسبته 2.7% أي نحو 1.40 دولار لتبلغ عند التسوية 51.49 دولار للبرميل، بعدما سجلت 50.08 دولار للبرميل، وخسر خام "برنت" والخام الأميركي أكثر من 25% منذ بداية الربع الحالي.

وتلقت الأسعار بعض الدعم عقب صدور بيانات أظهرت انخفاضًا في مخزونات الخام الأمريكية الأسبوع الماضي، في أول هبوط لها منذ أيلول/ سبتمبر، فيما ارتفع إنتاج "أوبك" النفطي بما نسبته نحو 4.1% منذ منتصف 2018 إلى 33.31 مليون برميل يوميًّا.