لاغارد تعتبر التوترات التجارية تهديدا للنمو العالمي

لاغارد تعتبر التوترات التجارية تهديدا للنمو العالمي

أعلنت المديرة التنفيذية لصندوق النقد الدولي، كريستين لاغارد، اليوم الأحد، أن التوترات التجارية المستمرة في تُهدد النمو العالمي، في إشارة إلى أكبر نزاع تجاري جاري بين الصين والولايات المتحدة.

وقالت لاغارد في بيان صادر في ختام اجتماع مجموعة العشرين (G20) لوزراء المالية ومحافظي البنوك المركزية في فوكوكا، باليابان، إن التعريفات الأميركية والصينية، بما في ذلك تلك المطبقة في العام الماضي، يمكن أن تقلل من مستوى الناتج المحلي الإجمالي العالمي بنسبة 0.5 بالمئة في 2020 أو 455 مليار دولار.

ونشبت حرب تجارية بين أكبر اقتصاديين في العالم خلال آذار/ مارس 2018، واتفق البلدان على إجراء مفاوضات في نهاية العام الماضي، للتوصل إلى حلول للمشاكل العالقة بينهما.

وصرحت أن الخطر الثاني للنمو العالمي، يتمثل في انخفاض أسعار الفائدة بشكل كبير، ما قد يرفع من مستويات الديون في العديد من الاقتصادات المتقدمة.

ورأت أن الأولوية الأولى، يجب أن تكون في حل التوترات التجارية الحالية - بما في ذلك إلغاء التعريفات الحالية وتجنب الجديدة؛ ومواصلة العمل لتحديث نظام التجارة الدولية.

ويجتمع وزراء المالية ومحافظو البنوك المركزية، لدول مجموعة العشرين، في مدينة فوكوكا اليابانية، تمهيدا لاجتماع قادة بلدان المجموعة، خلال وقت لاحق من الشهر الجاري، في مدينة أوساكا اليابانية.

وتضم مجموعة العشرين، بلدان: تركيا والأرجنتين وأستراليا والولايات المتحدة والصين، وبريطانيا، والبرازيل وكندا والهند وفرنسا وإندونيسيا، وإيطاليا وألمانيا والمكسيك واليابان وروسيا، وكوريا الجنوبية والسعودية وجنوب إفريقيا والاتحاد الأوروبي.

 

الفعل الثقافيّ الفلسطينيّ في ظلّ كورونا | ملفّ